الغنوشي يضع أمام بشار الأسد حلين لا ثالث لهما!

By :


توقع راشد الغنوشي، أن ينتج عن مؤتمر "أصدقاء سوريا" الذي تحتضنه تونس اليوم "سحب الشرعية من النظام القمعي الأسدي، وتقديم الدعم السياسي والمعنوي للشعب السوري العظيم".

 

وأكد الغنوشي أنه ليس أمام الرئيس السوري بشار الأسد سوي المضي في الطريق المسدود، أو التفاوض عن ملجأ آمن له، لو كان عاقلاً.


وقال راشد الغنوشي: "الرئيس التونسي، المنصف المرزوقي، اجتمع أمس مع ...عدد من ممثلي المعارضة السورية في محاولة لتوحيد صفها، حتى تتمكن من الجلوس على الكرسي الوحيد المخصص لسوريا".


وأضاف: "تونس تلعب دور المضيف لهذا المؤتمر بتوافق "عربي - تركي - فرنسي لما تتمتع به الثورة التونسية من مكانة دولية جعلتها محل إجماع الأطراف، التي تنافست حول الظفر بشرف إيواء المؤتمر".


وختم الغنوشي بقوله: "هذا شرف لتونس أن تؤوي مؤتمراً لنصرة شعب عظيم ثائر على ديكتاتورية متوحشة، ويبذل كل يوم مئات الضحايا بين شهداء وجرحى".


اترك تعليق