الاتحاد يدين حرق نسخ من المصحف الشريف في أفغانستان

By :

 

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين حرق نسخ من المصحف الشريف في أفغانستان وإهانة مشاعـر المسلمين، ويدعو إلى محاسبة المسؤولين.

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.. وبعد؛؛

فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتابع بقلق بالغ، الأحداث الأخيرة التي وقعت في أفغانستان، والتي كان سببها قيام أفراد من القوات الأمريكية بحرق نسخ من المصحف الشريف الذين لم يراعوا حرمة مقدسات المسلمين في بلد مسلم عريق، ومع الآسف الشديد فإن حرق المصاحف على أيدي الأمريكان ليس هذا أول مرة، بل تكرر في السابق داخل أفغانستان وأمريكا.

وأمام تطور الأوضاع ومجريات الأحداث في أفغانستان حول هذه العملية اللاأخلاقية واللامسؤولة من جانب أفراد من الجيش الأمريكي في أفغانستان، فإن الاتحاد يعرب عن ما يلي:

أولا- يعرب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن استيائه العميق، وإدانته الشديدة لعملية حرق المصحف الشريف بالقاعدة الأمريكية، ويعتبر هذا العمل إهانة واستهتاراً بمشاعر المسلمين في أفغانستان وفي العالم الإسلامي كله. 

ثانيا- يعتبر الاتحاد قيام أفراد من الجيش الأمريكي بحرق نسخ المصحف الشريف، عملية تحريضية مشينة، تذكي التعصب والكراهية بين الشعوب، وتؤدي إلى مزيد من سفك دماء الأبرياء في أفغانستان.

ثالثا- يعلن الاتحاد أنه مع ترحيبه باعتذار الحكومة الأمريكية، فإنه يدعو الجهات المسؤولة بالبدء فورا في إجراءات التحقيق، ومحاسبة المسؤولين عن هذا العمل الإجرامي.

رابعاً- يدعو الاتحاد المسلمين في كل مكان إلى رعاية أخلاقيات الاسلامي في التعامل في مثل هذه الحالات حيث "وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ" فلا يجوز التعميم ولا معاقبة البرئ.

والله المستعان وعليه التكلان.

 

الدوحة:04 ربيع الآخر 1433هـ
       الموافق:26/02/2012م.

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق