العوا يكشف الأسباب الحقيقية لانسحاب العلمانيين من التأسيسية

By :

كشف الدكتور محمد سليم العوا عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأمين العام السابق للإتحاد وعضو اللجنة التأسيسية لكتابة الدستور، أن السبب الرئيسي لانسحاب القوى المدنية من الجمعية هو اعتراضها على عدم إضافة مادة في الدستور يتم بموجبها عزل رئيس الجمهورية الحالي.


وصف العوا - خلال ندوة عقدت بكلية أداب عين شمس - اليوم الخميس، أسباب انسحابهم بالواهية، لان من غير المعقول أن يتم عزل رئيس منتخب بعد 6 أشهر من توليه السلطة، مشيرًا إلى انسحاب ممثلي الكنيسة لغرض غير مبرر، لأنهم وافقوا على المادتين الخاصتين بالشريعة الإسلامية وهما 219، 220،وأن هذا الدستور يحتوي على 75 جديدة.


وأشار إلى أن ما يقال عن الدستور أنه يعبر عن تيار ظلامي، هو كلام عارٍ تماما من الصحة، مؤكدًا على أن جميع دساتير العالم يتم التصويت عليها وقراءتها مرة واحدة وبجلسة واحدة.


وهاجم مجموعة من معارضي الدستور الندوة، عقب مغادرة العوا للندوة، مرددين هتافات يسقط يسقط حكم المرشد، وقاموا بتحطيم زجاج شبابيك المدرج ما أدى إلى إلغاء باقي فقرات الندوة.


اترك تعليق