القرضاوي يدعو حكومة بنجلاديش إلى إطلاق غلام أعظم ويبعث برسالة إلى الرئيس الروسي

By :


دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي حكومة بنجلاديش إلى إطلاق سراح العالم الشيخ غلام أعظم، وإلى أن تتقي الله سبحانه وتعالى في شعبها وفي دينها.

وفي خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بالدوحة؛ اعتبر الشيخ  اعتقال أعظم وسجنه ظلم ومنافاة للحق، مستنكرا معاملة " أحد أفضل الشخصيات البنغالية" بأسلوب غير كريم، مشيرا إلى كبر سنه ومرضه (89 عامًا).

ودعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حكومة بنجلاديش إلى أن تتقي الله في شعبها، وفي دينها وتفرج عن غلام أعظم، واصفا إياه بأنه "من خير المدافعين عن الإسلام".

وأشار إلى أن التهمة الموجهة إليه - قديمًا - بمعارضة انفصال بنجلاديش عن باكستان، هو موقف سلكه كثير من العلماء ودعا لمحاكمته محاكمة عادلة.

وانتقد القرضاوي موقف حكومة حزب "عوامي" الحاكم لابتعادها عن شريعة الإسلام، وقال إنه لا يجوز تغريب بنجلاديش عن الإسلام، مؤكدا  أنه لا حياة لها بعيدًا عن الدين.


كما كشف فضيلة العلامة خلال خطبة الجمعة عن قيامه بإرسال خطابا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يطالبه فيه بتغيير موقف بلاده المساند للنظام السوري.

وفي خطبته من مسجد عمر بن الخطاب بالدوحة؛ أكد الشيخ القرضاوي أن الموقف الروسي يناقض إرادة الشعب السوري ويمنح نظام بشار حصانة لمواصلة جرائمه الوحشية في إبادة المظاهرات السلمية التي تدعو لسقوط حكمه.

ودعا رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأمم المتحدة إلى القيام بدورها لمساندة الشعب السوري، مطالبًا روسيا والصين بالتخلي عن مساندة الظالم والانحياز للحق.

وتحدث فضيلته عن الأوضاع في سوريا موجهًا التحية للشعب السوري، وخاطبه قائلاً: "أيها الشعب المقاوم للباطل الرافض للذل والهوان قف على رجليك ثابتًا، قاوم الباطل وأرفض الظلم".


اترك تعليق