بيان صادر عن الاتحاد - فرع فلسطين

By :


يقول سبحانه وتعالى: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (التوبة 41)

استشعارا من أعضاء الاتحاد بمكانة القدس والأقصى وفلسطين في قلوب الأمة العربية والإسلامية, وإدراكا بخطورة استمرار الاحتلال على الأرض والمقدسات، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يستنفر جميع أبناء الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم أن يطرقوا أبواب فلسطين من جميع حدودها وأن يزعجوا هذا المحتل الغاصب وليذكره أن هذه الأرض ليست له ولن يستقر وجودها عليها, وأن الاتحاد يؤكد على الفتوى الصادرة من رئيسه فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي أن السفر إلى القدس عبر تأشيرة من أية سفارة للمحتل هو تطبيع واعتراف للمحتل على أرض المسلمين وهذا حرام شرعاً، ومن أراد نصرة فلسطين والقدس والأقصى عليه أن يدعم صمود أهلها وأن يشارك في الفعاليات المنادية بتحررها وأن يقف إلى جانب المجاهدين والمرابطين على أرضها.

إننا في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - فرع فلسطين، نؤكد على ضرورة المشاركة في النفير العام نصرة للقدس والأقصى وفلسطين في يوم الأرض الموافق 30 آذار، ونطلب من الدول المجاورة لفلسطين أن تسمح للحشود الهادرة بالوصول إلى حدود فلسطين وألا تعيق تقدمها, وهذا أقل ما يمكن أن تقدمه هذه الدول نصرة لفلسطين وأهلها وللقدس والأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ

                                                               الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

                                                             فرع فلسطين- مكتب غزة


اترك تعليق