الاتحاد يندد بالقمع والجرائم الصهيونية في الأراضي المحتلة

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بالقمع والجرائم الصهيونية في الأراضي المحتلة ويدعو العرب والمسلمين الى تحمل مسؤولياتهم، وإنقاذ القدس وفلسطين 

الحمد لله، والصلاة والسلام على محمد رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.. وبعد؛؛

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق بالغ ما يحدث على أرض الواقع في فلسطين كلها بصورة عامة، وفي القدس بصورة خاصة، وما يقوم به الصهاينة في الأراضي المحتلة من القمع والإرهاب، والتقتيل، والتضييق، والحصار، والأسر، وتغيير البنية التحتية والهوية من خلال التهويد المستمر، وبناء المستعمرات الصهيونية، والمحاولات الجدية لهدم الأقصى من خلال الأنفاق والجسور.

أمام هذه الأوضاع المأساوية لأهلنا في فلسطين والقدس الشريف، يؤكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ويرى ما يلي:

1-     إن أراضي فلسطين أمانة في أعناق هذه الأمة جمعاء، وأن الجميع يتحملون مسؤوليتهم أمام الله تعالى، ثم أمام التاريخ والأجيال اللاحقة في تهاونهم وعدم قيامهم بواجبهم، فتحرير أرض فلسطين فريضة شرعية، وضرورة قومية وإنسانية، وأن دعم إخواننا في فلسطين مادياً ومعنوياً واجب إسلامي على الجميع، ولذلك يدعو الاتحاد الأمة الاسلامية والعربية للتحرك الجاد، وإلى بذل الغالي والنفيس في سبيل التحرير، وتقوية الداخل.

2-     يندد الاتحاد بالقمع والارهاب، وبالجرائم الصهيونية التي تقع في فلسطين بصورة عامة، وفي القدس الشريف بصورة خاصة، في حق إخواننا الفلسطينيين، كما يندد بالحصار والتضييق والقصف الذي يمارسه العدو الصهيوني ضد إخواننا في غزة العــزة.

3-              يحيي الاتحاد جهاد إخواننا في داخل فلسطين، وشجاعتهم، ووقوفهم بصدورهم العارية أمام آليات العدو الفتاكة، ويؤكد لهم بأن كل ما يقومون به من أنواع المقاومة هو من الجهاد الكبير، ويبشرهم بنصر قريب.

(وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا. نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ. وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ) ]سورة الصف (13)[.

 

 الدوحة في 09 جمادي الاولى 1433هـ
                الموافق 01/04/2012م

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق