العوا: سأكون أول المتنازلين إذا اتفق الإسلاميون على دعم مرشح واحد

By :


أكد الدكتور محمد سليم العوا، الأمين العام السابق للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية بمصر، أنه حال اتفاق التيارات الاسلاميه علي دعم مرشح واحد سيكون اول المتنازلين.


وأوضح، أن تلويح المجلس العسكري بتأجيل الانتخابات معناه خروج ملايين المصريين للشارع في ثوره جديده، مضيفا أن المصريين قبلوا المدة الطويلة لحكم العسكر لأن لها اسبابها ومبرراتها وقتها.


واكد العوا  ان المشروع الذي يعرضه علي الشعب هو الحفاظ علي الهويه العربيه الاسلاميه التي لاتطرد احدا يقيم علي ارض عربيه وليس معني ذلك اقصاء واستبعاد الاخرين.


 واضاف العوا ان تحرير المسجد الاقصي واجب في عنق كل مسلم فصلاح الدين جاء من العراق لتحريره وفتح عكا.


 وتابع العوا اقسم لكم ان المشروع العربي لن يقوم الابقيادة مصر ولن يخرج جيش الاقصي الا من هنا.


وكانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر قد دفعت بالدكتور محمد مرسي، للمنافسة في انتخابات رئاسة الجمهورية رسميا، بعد استبعاد مرشح الجماعة الأساسي المرشح خيرت الشاطر بشكل نهائي.


وقالت الجماعة في بيان لها: "تلقت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بدهشة واستغراب قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية برفض الطعن الذي تقدم به المهندس خيرت الشاطر مرشح الجماعة والحزب في الانتخابات الرئاسية، خاصة وأن قرار رفض الطعن جاء بعد تقديم كل الحجج والأسانيد القانونية والأحكام القضائية بما فيها تفسير المحكمة العسكرية العليا الخاص برد اعتبار المهندس خيرت الشاطر والتي اشتملت علي القضية العسكرية الأخيرة التي استندت إليها اللجنة في قرارها باستبعاده من الكشوف الأولية، وعادت ورفضت الطعن رغم كل الدفوع القانونية التي قدمها المحامون.


اترك تعليق