لجنة القدس بالاتحاد تشارك في المطالبة بعزل مفتي مصر

By :

ردا على زيارته للقدس
لجنة القدس بالاتحاد تشارك الحملة الشعبية لمقاومة تهويد القدس في المطالبة بعزل مفتي مصر

 

نظمت الحملة الشعبية لمقاومة تهويد القدس بمشاركة لجنة القدس بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ولجنة القدس باتحاد الاطباء العرب ورابطة علماء أهل السنة يوم الثلاثاء 3 جمادى الآخر 1433هـ - الموافق 24 أبريل 2012م وقفة أمام دار الإفتاء المصرية احتجاجا على الزيارة الاخيرة التي قام بها المفتي د.علي جمعة للقدس بالمخالفة لقرارات كل الهيئات الشعبية المصرية الرافضة للتطبيع وفتاوى العلماء وقرار مجمع البحوث الإسلامية.


كان عدد من الهيئات والشخصيات الشرعية والوطنية المصرية قد أصدروا بيانا أكدوا فيه رفضهم للزيارة وطالبوا بإقالة المفتي مع مطالبته بالاعتذار للأمة الإسلامية بعد مساءلته فى مجلس الشعب باعتباره مسئولًا حكوميًا رفيعًا تابعًا لرئيس مجلس الوزراء المصري.


تحدث  د صلاح سلطان رئيس اللجنة خلال الوقفة وأوضح بأن مبادرتي على زيارة مفتي مصر للقدس تحت ظلال الاحتلال"اخلعوه يرحمكم الله"


كما دعى رجال الثورة المصرية وشبابها ونساءها إلى عزل وخلع مفتي مصر للأسباب التالية:


١ - استجابته لدعوة الخائن أبي مازن ووزير أوقافه الهباش إلى فتح الزيارة إلى القدس لتكريس سلطة الاحتلال التي تشرف على الزيارة كلها مخالفا بذلك اتفاق العلماء وعلى رأسهم العلامة الشيخ القرضاوي وعلماء القدس بالداخل بتجريم وتحريم الزيارة تحت ظلال الاحتلال.


٢ - لم يزر الشيخ غزة المحاصرة وكان ضمن من أجازوا بناء الجدار العازل مما ساهم في قتل وإنهاك الكثير من أبنائنا في غزة.


٣ - ظل الشيخ يفتي بلعن الثورة والثوار ضد المخلوع حسني باراك.


٤ - تبنى الفتاوى الشاذة التي تحل الربا وتجيز التجارة في الخمر والمحرمات.


٥ - إ قامة احتفالات أعياد ميلاده مع نوادي اللوتاري والليونز في حضور فساق الفنانين.


٦ - هو باختصار من الفلول الذين عينهم المخلوع باراك وجدد له استثناء المجلس العسكري في تحد سافر لأحرار مصر.


اترك تعليق