القرضاوي يستقبل وفدا من علماء كوسوفو ومقدونيا

By :

استقبل العلامة الدكتور يوسف القرضاوي وفدًا كبيرًا من علماء كوسوفو ومقدونيا، ظهر الثلاثاء بمنزله. وفي حواره مع الوفد الضيف تحدث رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حول   عالمية الإسلام ودعوته إلى الحرية والعدل والمساواة.

ويحضر الوفد الكوسوفي المقدوني حاليا دورة دراسية بمركز القرضاوي للوسطية التابع لكلية الدراسات الإسلامية بمؤسسة قطر للتربية والعلوم.

وأوصى الشيخ القرضاوي الوفد بأن يعملوا للإسلام ويدعوا إليه، ولا يدعون إلى أنفسهم أو عرقياتهم، ولكن لتكن الدعوة إلى الإسلام دين الله الذي ارتضاه لهذه الأمة، لافتا إلى معنى قوله تعالى"وبذلك أمرت وأنا من المسلمين" ودلالتها على الفخر بالانتساب لهذا الدين.

وأكد فضيلته على دور المرأة في المجتمع المسلم، باعتبارها شقيقة الرجل، فهو منها وهي منه، كما قال تعالى "بعضكم من بعض"، كما بين تفسير قوله تعالى"بما فضل الله بعضهم على بعض"، فذكر أن التفضيل ليس مطلقًا للرجال، وإنما يفضل النساء على الرجال في أمور العاطفة، ويفضل الرجال على النساء في أمور العقل، وإن كان بعض النساء يفقن بعض الرجال في العقل، كما أن بعض الرجال يفوقون بعض النساء في العاطفة.

كما أكد أن الإسلام يأمر بالقسط، ويدعو إليه، ويوصي به في كثير من آيات القرآن الكريم ونصوص السنة النبوية.

وفي نهاية اللقاء دعا فضيلته للمسلمين في بقاع الأرض بالخير والنصر والتمكين، وأمن الجميع على دعائه. كما قام الوفد بإهداء الشيخ درعًا تذكاريا من جمهورية كوسوفو.


اترك تعليق