القرضاوي من الأزهر: نحتفل بميلاد أعظم رسالة بعثها الله بمولد النبي الكريم

By :

أكد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن الاحتفال بذكرى ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم لا يكون بالاحتفال بميلاد أعظم شخصية عرفها التاريخ فحسب، ولكننا نحتفل ونعتز بميلاد أعظم رساله بعثها الله عز وجل للبشرية، التي وصفها الإمام البنا بأنها الرسالة التي امتدت طولاً حتى شملت آماد الزمن، وامتدت عرضًا حتى انتظمت آفاق الأمم.


وأضاف أن النبي صلى الله عليه وسلم منذ بعثه أرسل للعالمين، كما قال الله عز وجل تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرًا، مبينًا أن الرسول ببعثته غير العالم والعقائد والعبادات والتشريع، وحرر الناس من العبودية لغير الله.


وأشار إلى أن الإسلام وحَّد وساوى بين المسلمين كافةً، ولم يفرق بين عربي ولا أعجمي إلا بتقوى الله.


وأضاف أنه كلما أهل شهر ربيع أول أهلت علينا ذكرى مولد النبي، التي لم يكن الصحابة يحتفلون بها، ﻷن النبي كان حيًّا معهم ويحيون سنته في حياته.


ولفت النظر إلى حياة النبي وسيرته أسوة وقدوةً لمن أراد أن يتأسي بها، بدأ من ميلاده وطفولته حتى وفاته، موضحًا أن مَن يريد أن يستمتع ويشفى صدره فليقرأ في سيرة خير البشر لأنه سيجد فيها ما يملء قلبه وعقله.


اترك تعليق