القرضاوي: بالمحبة والأخوة تبنى مصر وجماعة "البلاك بلوك" مفسدون في الأرض

By :

أكد الشيخ الدكتور "يوسف القرضاوي"، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،أن عناصر جماعة الـ"بلاك بلوك" التي ظهرت على الساحة المصرية مؤخرًا وتتبنى العنف مفسدون في الأرض".

دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي جميع المصريين على اختلاف مذاهبهم إلى الوقوف صفا واحد والاتحاد لإعادة بناء مصر من جديد، مشددا على أن الرفق هو الذي يحقق ذلك وليس العنف.

وقال الشيخ في خطبة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب بالدوحة "أدعو كل المصريين أيا كان مذهبهم، أن يقفوا صفا واحدا؛ حتى تستطيع مصر أن تعوض ما فاتها (...) وكل من يقف ضد هذا (الوحدة ونبذ العنف) لابد أن يقف الشعب جميعا ضده".

وتابع "لا نريد عنفا نريد سلاما.. السلام والمحبة والأخوة هو الذي تبنى به مصر، ويرفع به شأن مصر، وتعود مصر إلى ما يريد لها أهل الحق والخير لها".

وأضاف مستنكرا ما يحدث أنه "لا يمكن لبلد أن تصلح ما فسد وتبني ما تهدم بهذه الطريقة أبدا، لابد للناس أن يعودوا إلى أنفسهم، أما أن نظل يضرب بعنا بعضا ويقتل بعضنا بعضا؛ فهذا ليس من عمل العقلاء ولا من عمل المؤمنين ولا من عمل أهل الحق والخير أبدا".

وشدد على أنه مع الرفق وضد العنف، مثمنا وثيقة الأزهر الشريف الداعية للحوار.

وحول الشأن السوري، دعا الشيخ القرضاوي المولي القدير أن يمد الأهل في سوريا بروح من عنده، وأن يؤيدهم بجند من جنده، وأن يصلح أمرهم وأن يجمع بينهم، وأن يسوي أمورهم على ما يحب ويرضى، وأن يذل المستكبرين في الأرض.

ودار موضوع الخطبة حول الملك والملوك في القرآن الكريم. 


اترك تعليق