العودة لـ"فرانس برس": الإعلام الغربي يلتقط شاذ الأقوال ويصورها على أنها السائد

By :

قال الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة  الأمين المساعد لاتحاد علماء المسلمين: إن وسائل الإعلام الغربية كثيراً ما تلتقط الفتاوى والأقوال الشاذة لتبرزها وكأنها هي واقع المسلمين الذي يعيشونه.. مؤكداً أنه لا يمكن إطلاق لفظ فتوى على أي كلام يصدر بلغة شرعية لأن معظم الناس في بلاد المسلمين يتحدثون بطريقة شرعية وإن كانوا غير مختصين.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية (AFP )  قال العودة :  "نتمنى ألا يتم التقاط شاذ الأقوال وتضخيمها وتصويرها على أنها فتاوى شرعية".

وفي رده على سؤال حول فتوى بإحدى الفضائيات توجب تغطية وجه الطفلة إذا بلغت عامين درءاً للفتنة، قال العودة : "لم اطلع على المقابلة،  لكن لا يمكن ان يلتفت الى الشواذ من الأقوال".

وأضاف "كما لا يمكن إطلاق لفظ فتوى على أي شخص يتحدث بكلام شرعي، فمعظم الناس عندنا يتحدثون بطريقة شرعية حتى وإن كانوا غير متخصصين".

وأشار إلى أنه من المعروف ما يحصل في الغرب من تحرش وأحيانا يتحرش الأب بابنته فتقوم السلطات بحرمانه من حضانتها .. وكما أن هذه حالات شاذة فلا يجب تعميمها. 


اترك تعليق