القرضاوي: الديمقراطية ليست كفرا كما يدعي البعض بل هي التوبة ذاتها

By :

قال العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن «الديمقراطية ليست كفرا كما يدعي البعض بل هي التوبة ذاتها»، وأن الديمقراطية التي أتت بها الثورات العربية هي ديمقراطية الله لعزة الإسلام.

جاء ذلك في اجتماع شعبي نظمته حركة النهضة الإسلامية لفضيلته في قبة رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة التونسية.

وتأتي زيارة الشيخ القرضاوي إلى تونس التي بدأها مساء الخميس، تلبية لدعوة الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، حيث يفتتح فضيلته مقرا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالعاصمة التونسية، ويجري بعض اللقاءات والمؤتمرات الدعوية والجماهيرية في تونس العاصمة والقيروان وقابس وسوسة، على مدى ثلاثة أيام.

وقال نجيب الغربي، عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة، إن زيارة فضيلة العلامة لبلاده "بمثابة الحدث الداعم لقيم التعايش والحرية وقبول الآخر المخالف، والرجل ينأى بنفسه عن التدخل في الشأن التونسي"، مشيرا إلى أن " القرضاوي من رموز التسامح والاعتدال".

وكان الشيخ راشد الغنوشي قد وصف الشيخ القرضاوي عند استقباله بمطار تونس قرطاج بـ«شيخ الثوريين» وقال إن الشيخ هو الداعم الأكبر للثورات العربية.


اترك تعليق