الإتحاد يثمن ثبات الأسرى ويدعو المسلمين لإبقاء قضية فلسطين حاضرة في قلوب الأمة

By :

في ذكرى نكبة فلسطين 
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يثمن ثبات الأسرى ويدعو المسلمين لإبقاء قضية فلسطين حاضرة في قلوب الامة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على محمد رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.. وبعد؛؛


يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تطورات القضية الفلسطينية، وجرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني, وما يقوم به من تهويد للقدس الشريف، والتدنيس المستمر للمسجد الاقصى المبارك، وأمام هذا الوضع الخطير، وفي ذكرى نكبة فلسطين، يرى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ويؤكد على ما يلي:

 

أولاً: يدعو المسلمين جميعا في هذه الذكرى الأليمة التي تعتبر نكبة حقيقية للأمة كلها حيث أعلن الصهاينة تأسيس دولة دخيلة مغتصبة للأرض المقدسة فلسطين أن تبقى هذه القضية المركزية حاضرة في قلوب وأذهان الامة, وألا تغيب عنها طرفة عين, وأن تكثف الجهود لتحريرها وتطهير الأقصى من دنس المحتل الغاصب.


ثانيا: يعتبر الاتحاد انتصار الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال بصبرهم وثباتهم ووحدتهم، لهو بشارة خير لانتصار أكبر، وتحقيق وعد الله سبحانه بقوله {وكان حقا علينا نصر المؤمنين}.


ثالثا: يدعو الاتحاد علماء الأمة للإلتفاف حول هذه القضية العادلة, وتكثيف الدروس والمواعظ والخطب والندوات، لبيان أهميتها ومنزلتها عند الله وعند رسوله صلى الله عليه وسلم، وعند صحابته, وعند المؤمنين أجمعين.
رابعا: يدعو الاتحاد بكل إصرار على وجوب مقاطعة الاحتلال سياسيا واقتصاديا وأمنيا, وأن أي تطبيع معه يعتبر مخالفة شرعية واضحة, وإن الاتحاد ليؤكد على أن دعم صمود الشعب الفلسطيني وإعانته على استعادة حقوقه بكل الطرق والوسائل، واجب شرعي على الأمة كلها كل حسب أولوياته نحوها.  


والله المستعان

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد

الدوحة: 25 جمادى الآخر1433هـ  
الموافق:16 مايو2012م


اترك تعليق