الإفراج عن الداعية العريفي بعد التحقيق معه لتأييده الشرعية بمصر

By :

 

أكدت عدة مصادر خبر الإفراج عن الداعية الإسلامي الدكتور محمد العريفي - عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين -، الذي تم توقيفه مؤخرًا في السعودية بسبب مواقفه الداعمة للشرعية في مصر ودعائه للمعتصمين في ميدان رابعة العدوية.

 وأكد الداعية الإسلامي الشيخ سلمان العودة عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الإفراج عن الشيخ العريفي ومعه أيضًا الداعية الدكتور محسن العواجي، وهو ما أكده أيضًا عبر تويتر عبد الله السليم وهو أخو زوجة العواجي.

 وكانت السلطات السعودية قد استدعت العريفي للتحقيق معه، كما منعته من السفر إلى قطر لإلقاء محاضرة دينية في الدوحة الخميس، من دون أن توضح سبب التحقيق معه.

 في حين، أكد الشيخ ناصر رضوان مؤسس ‏‏ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت‏‏‏ نبأ اعتقال السلطات السعودية للشيخ محمد العريفي في مدينة الرياض، من أجل بيانه في أحداث مصر.

 وكان العريفي قد أكد دعمه لمؤيدي الشرعية والرئيس مرسي وطالب متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بتوثيق صور المواجهات ونشرها بتغريدات بمختلف اللغات حتى تصل للدول الأجنبية.

 وقال في تغريدة أخرى يبدوا أنها موجهة للجيش المصري:

 

 "وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا  السبيلا * ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا".


اترك تعليق