العودة يطالب بالمعالجة الفورية لملف المعتقلين

By :

طالب الدكتور سلمان بن فهد العودة الأمين العام المساعد في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالمعالجة الفورية لملف المعتقلين في السجون السعودية، مشيراً إلى أن هذا الملف قد طال أكثر مما هو متصور متسائلاً: إذا كنا نحتكم إلى الشرع فلم التسويف؟.


وفي تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"  قال العودة :" كلمة حق سأقولها لله.. ملف المعتقلين طال أكثر بكثير مما هو متصور.. ويجب حله قبل أن يعاقبنا الله.. الكل يحتكم إلى الشرع؛ فلم التسويف؟".


كما دعا إلى الشفافية والوضوح في معالجة هذا الملف قبل أن تتحول إلى مشكلة عصية على الحل، مؤكدا على ضرورة أن يكون نظام وقواعد تحدد الحد الأقصى للسجن دون محاكمة، بأسبوع أو أسبوعين أو شهر يخرج بعدها السجين بكفالة مع وسائل للسيطرة والمراقبة كما هو متبع في أنظمة العالم.


وأوضح أن السجين إذا حوكم بموجب حكم صحيح فيحب أن يخضع لهذا الحكم إلا أن يعفو عنه، مشيرا إلى أن أهالي السجناء يعانون بسبب حرمانهم من آبائهم وإخوانهم  وأزواجهم وأولادهم فضلًا عن أن بعض النساء تواجه مشكلة أن زوجها في السجن بعد مدة قصيرة من الزواج، متسائلًا: ماذا تفعل؟ هل تطلب الانفصال؟ هل تبقى تنتظر؟!


 وقام عدد من النساء السعوديات والأطفال بالاعتصام في مدينة بريدة مطالبات بالإفراج عن أقاربهم المعتقلين، وحسب مدونون على تويتر أنه تم محاصرتهم واقتيادهم في عربات.


وكشفت الإعلامية إيمان القحطاني أنها كانت تتواصل مع إحدى المعتصمات ووصلت لها رسالة تفيد بأنه تم نقلهن إلى السجن العام.


اترك تعليق