القرضاوي يدعو أبناء البحرين إلى مواجهة المشروع الطائفي

By :

أشاد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بالتحركات الأخيرة لقادة مجلس التعاون الخليجي الخاصة بالاتحاد، واصفاً إياها بالجهد المبارك الذي يهدف إلى التعاون والاتحاد والوحدة التي أمر بها الله عز وجل، داعياً إلى دعم ومساندة الاتحاد، وكذا كل خطوة تؤدي إلى وحدة المسلمين.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خلال زيارة قام بها وفد من جمعيتي الإصلاح والمنبر الوطني الإسلامي البحرينيتين لفضيلته مؤخراً، إنه يتابع عن كثب التحركات الطائفية في البحرين وما ينتج عنها من أعمال عنف وقتل وتخريب، داعياً الله عز وجل أن يحفظ البحرين، صاحبة التاريخ العظيم والهوية العربية والإسلامية، وأهلها الطيبين المخلصين من المخططات التي تحاك بها.

كما أبدى فضيلته تفهمه لخطورة الوضع، ودعا شعب البحرين إلى الدفاع عن عروبة وإسلامية البحرين، ومواجهة المشروع الطائفي.

وصرح د. علي أحمد عبدالله الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي، أن الوفد المكون من: د. عبداللطيف الشيخ، والأستاذ عبدالعزيز المير، ود. خالد السعد، والأستاذ محمد الأنصاري, زار فضيلة العلامة للتواصل معه حول العديد من القضايا العربية والإسلامية، وفي القلب منها ما يحدث في البحرين من مؤامرات تدبر لها وتحركات طائفية من قبل بعض الجمعيات التي تنتسب اسماً للبحرين، من أجل ضرب استقرار وأمن البحرين واختطافها لصالح المشروع الصفوي وتغيير هويتها العربية والإسلامية.

كما تطرق الحديث إلى التحركات التي تشهدها منطقة الخليج، وخاصة في أعقاب دعوة قادة مجلس التعاون إلى اتحاد خليجي، وردود الأفعال والتحركات السلبية لبعض الجمعيات التي تحركها أطراف إقليمية ضد الاتحاد.


اترك تعليق