القرضاوي: ما حدث في الحولة لا يجوز السكوت عليه

By :

ندد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بمجزرة الحولة التي ارتكبها أتباع النظام الغاشم في سوريا، وطالب الدول العربية بتكوين قوة لمساندة الجيش الحر في ثورته على الظلم. 

وطالب فضيلته عبر حلقة الأحد 27 الجاري من برنامج الشريعة والحياة على قناة الجزيرة، الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة وكل الأحرار والشرفاء في العالم، أن يقفوا ضد هذا الظلم، مشددا على أن ما حدث " لا يجوز السكوت عليه أبدا"، ومؤكدا أن الأمة كلها مطالبة بالوقوف في مواجهة هؤلاء الظلمة.

وجدد الشيخ القرضاوي مطالبته للأحرار والشرفاء بالجيش السوري النظامي، بأن يتركوا هذا الجيش، وينضموا إلى الجيش الحر.

ونادى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، العرب جميعا بتكوين قوة تساند الجيش الحر، وتسائل مستنكرا "إلى متى تظل الناس تقتل؟!".

ودعا القرضاوي خطباء المساجد في كل البلاد العربية والإسلامية بمناداة الأمة بالوقوف مع الشعب السوري، كما نادى الجميع أن يدعو الله على هؤلاء الظلمة في السجود وفي الخلوات وفي الأسحار. 

وشهدت بلدة الحولة في حمص مجزرة مروعة قتل فيها 114 شخصا بينهم 32 طفلا، اتهم بارتكابها القوات النظامية التابعة لبشار الأسد.


اترك تعليق