القرضاوي يناشد الأمة وأحرار العالم مساعدة مسلمي أثيوبيا

By :

استنكر العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بشدة الممارسات القمعية الرسمية تجاه الشعب الإثيوبي المسلم من منع للصلاة والحجاب، وناشد فعاليات الأمة وأحرار العالم بمساعدته في نيل حقوقه.

وتساءل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في حلقة الأحد 10 الجاري  من برنامج الشريعة والحياة، كيف يحدث هذا في بلد الأغلبية فيه مسلمين؟! "فالحبشة أول بلد دخله الإسلام في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، وأسلم النجاشي وصلى عليه الرسول صلاة الغائب".

وأرشد فضيلته الأخوات في هذا البلد إلى عدم التخلي عن التعليم، فإذا أجبرن على خلع الحجاب؛ يجب ألا ينقطعن عن التعليم، مع الاستمرار في رفع أمرهن إلى مشايخ المسلمين وإلى الأمة وإلى الجامعة العربية وإلى منظمة التعاون الإسلام والأمم المتحدة، وكل من يعمل على مصالح الناس.

وقال الشيخ القرضاوي، نحن نشكو هذا إلى الله تعالى وندعو كل من عنده قدرة، ندعو الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وأولى الأمر والجمعيات الدعوية والحقوقية وكل حر، أن يغيثوا إخواننا في أثيوبيا وأن يعملوا على أن يصلوا إلى حقوقهم.

ودارت الحلقة حول موضوع "الإسلام ومصالح الناس" مبينة كيف يحفظ الدين الحنيف مقومات الحياة الإنسانية ويرتقي بها.


اترك تعليق