العريان: نظام يوليو يلفظ أنفاسه الأخيرة رغم دولته البوليسية

By :

هاجم د. عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة والقيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية , الانقلابيين ووصفهم بأنهم بقايا نظام يوليو.

 

وقال العريان: إن نظام يوليو يلفظ أنفاسه بصعوبة ويأبى أن يستسلم بسهولة، ويدافع عن بقائه باستماتة، مشيرا إلي أنه ﻻ يهتم بسفك الدماء الطاهرة ﻷنه اعتاد ذلك طوال 60 سنة؛ بدأها بدم خميس والبقرى العاملين البسيطين، و حتى قتل بغفلة 1400 في عبارة الموت.

وأضاف في تدوينة على الفيسبوك: "وفي عهد جديد يسطره المصريون بدماء الشهداء فى سبيل الله، شهداء ركع سجود، ونساء عفيفات، وأطفال أبرياء، تنير دماؤهم الطاهرة الزكية طريق الثائرين من أجل الحرية والكرامة واﻻستقلال والعدل والعدالة اﻻجتماعية"..


وتابع أن أهداف ضل نظام يوليو عن طريقها وانحرف عن مسارها فانقسم المجتمع إلى طبقتين: أقلية تملك السلطة والثروة، وأغلبية ساحقة مطحونة تبحث عن لقمة العيش، وخضعت مصر لتبعية أذلتها واستلبت قرارها المستقل، وتعذيب بشع لكل مواطن وليس للمعارضين أو السياسين، وأطلت من جديد دولة المخابرات التى تصور الشعب أنها انتهت فأصبحنا بين الدولة القمعية البوليسية وسيطرة المخابرات لتمكن لقلة حكم البﻻد ونهب الثروات".


وكان العشرات قد قتلو وأصيب المئات جراء اعتداءات من الأمن والجيش على المعتصمين المؤيدين للشرعية منذ عزل الرئيس مرسي في الثالث من الشهر الجاري.

واعتقل الانقلابيون أكثر من 700 شخص حتى الآن من أنصار الشرعية خلال أسبوعين, كما أغلقوا جميع المحطات التليفزيونية الدينية وتحفظوا على أموال عدد كبير من قيادات الإسلاميين.


اترك تعليق