القرضاوي: ما يحدث بالأقصى كارثة كُبرى

By :


قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني مروان أبو راس إنه إذا كان الحاخامات اليهود أهل الباطل، فيهم من الغيرة ما فيهم على باطلهم فعلى علماء الأمة أن يغاروا على الحق وعلى مقدساتهم.

وشدد أبو راس في كلمة له بالنيابة عن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي على أن المجتمع الإسرائيلي كله إرهابي بجميع فئاته، قائلا "هذا المجتمع المجرم بدليل فتاوى حاخاماته التي تحث على قتل الفلسطينيين وتهويد المسجد الأقصى".

وقال خلال مؤتمر النصرة للمسجد الأقصى وللقدس بغزة إن قصف المساجد في الحرب الأخيرة يعود إلى فتاوى الحاخامات التي يصدرها للجيش بوجوب هدم مساجدهم وأماكن العبادة.

وأضاف أبو راس "هذا التعامل من قبل الاحتلال يؤكد على أن الصراع مع الاحتلال صراع ديني وعقدي وليس سياسيا".

وقال إن "ما يحدث في القدس كارثة كبرى وفرض علينا أن نترك خلافاتنا ونهتم بقضية فلسطين والقضية الكبرى المقدسات الإسلامية".

ونادى القرضاوي علماء المسلمين بأن يصدعوا بكلمة الحق وأن يوعوا شعوبهم بما يجب عليهم تجاه المسجد الأقصى والمقدسات وعلى الشعوب العربية أن تتحدى وتجبر حكامها على نصرة المسجد الأقصى.


اترك تعليق