الأمن الإيراني يهاجم المتظاهرين الأحواز بطائرات "الهليكوبتر"

By :

هاجم الأمن الإيراني المظاهرات التي تشهدها الأحواز في ذكرى ثورتها بطائرات الهليكوبتر.

 وكانت المظاهرات قد اندلعت بقوة داخل الأحواز في ذكرى الثورة التي اندلعت في شهر أبريل من عام 2005 .

 ففي منطقة كوت عبدالله خرجت جموع من الشباب والنساء والأطفال الى الشوارع رداً على جرائم السلطات الإيرانية، وقد كان ردع قوات الباسيج والحرس الثوري عنيفاً، ساعدتهم في ذلك طائرات الهليكوبتر الحربية التي كانت تجوب سماء الأحواز عامة، والاحياء الساخنة، خاصة، الأمر الذي دعى بالمنتفضين للتفرق والهروب.

 كما أكدت مصادر من حي الثورة بوسط مدينة الأحواز العاصمة على أن السلطات اقدمت على إغلاق كل الطرق المؤدية والخارجة من هذا الحي الثائر، كما قطعت وسائل الاتصال المختلفة على هذا الحي وحي العزيزية، وقد علم بأن سيارتان تابعتان للقوات القمعية احترقتا بواسطة المنتفضين في الحي.

  وكان المتظاهرون قد قاموا برفع علم الأحواز ولافتات تندد بالعنصرية الفارسية ضد الشعب العربي الاحوازي السني.


ووقعت صدامات بين قوات الأمن والشرطة من جهة والمتظاهرين الأحوازيين من جهة أخرى بعدما دهمت قوات الأمن المتظاهرين واعتقلت 12 أحوازيا على الأقل.

 وأشارت بعض المصادر إلى احتجاز  الأمن الايراني عدد كبير من الطلاب العرب في مدرسة شهداء وذلك على أثر رفع علم الأحواز في المدرسة.

 واوضح  شهود عيان ان عددا كبيرا من الطلاب العرب في ثانوية شهداء (مدرسة حسابي سابقا) الواقعة بمنطقة الأمنية تم احتجازهم على يد قوات الأمن في المدرسة.

 ويتهم الاحوازيون السلطات الايرانية بممارسة التطهير العرقي بحقه, ويطالبون المجتمع الدولي بالتدخل لوضع حد لاضطهادهم المستمر.


اترك تعليق