تغريم قناة كويتية 1,8 مليون دولار بتهمة الإساءة للأسرة الحاكمة

By :
غرمت محكمة كويتية قناة سكوب التلفزيونية الخاصة بدفع غرامة قدرها نصف مليون دينار (1,8 مليون دولار) بسبب بث برنامج اعتبر مسيئا للاسرة الحاكمة.
 
 والبرنامج الذي بثه مدير القناة والنائب السابق طلال السعيد في اكتوبر، تضمن اتهامات بان جناح المالك في اسرة الصباح حاولت الاطاحة بالحكومة قبل حوالى 50 سنة.
 
وفي اعقاب بث هذا البرنامج، هوجم مقر القناة وخرب من قبل اعضاء من الاسرة الحاكمة.
 
وقد حكمت محكمة اخرى في سبتمبر على ثلاثة اعضاء في الاسرة بالسجن ثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ بتهمة مهاجمة القناة.
 
من جهة أخرى, يتم التنسيق حاليا بين وزارتى المواصلات والإعلام الكويتيتين، لتحديد القنوات الفضائية التى تبث عن طريق المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، وتتبنى أفكارا من شأنها إثارة الفتن الطائفية، أو تلك المحرضة على الكراهية والعنف، وقلب نظام الحكم فى أى من دول مجلس التعاون الخليجى، بما يمثل مخالفة صريحة لبنود الاتفاقية المبرمة بين دول الخليج التى تملك 60% من المؤسسة، وانتهاكا جسيما للتقاليد والأعراف المهنية والمواثيق الدولية.
 
وذكرت مصادر حكومية أن هذا التوجه ينسجم مع قانون الوحدة الوطنية الذى قدمته وزارة الإعلام إلى مجلس الوزراء، من أجل تغليظ العقوبات على المؤسسات الإعلامية التى تحاول المساس بالوحدة الوطنية الكويتية، أو التى تتعرض لدول مجلس التعاون الخليجى، التى يعد أمنها من أمن الكويت.
 

وقالت إن مملكة البحرين أبلغت الكويت أن هناك 40 قناة فضائية مدعومة من إيران، لها مواقف عدائية موجهة ضد المملكة بشكل خاص، ودول الخليج عموما، لأسباب طائفية بغيضة، وأن هذه القنوات لعبت دورا مشبوها ضد أمن البحرين واستقرارها ولاتزال، عبر ادعاءات باطلة وأكاذيب وحملات لتشويه دور قوات درع الجزيرة الخليجية، وغيرها من الشائعات التى أثبت تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصى الحقائق كذبها.


اترك تعليق