السرجاني: ننتظر لحظة إعزاز المشروع الإسلامي

By :

اعتبر الدكتور راغب السرجاني الداعية الإسلامي وعضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، ما تمر به مصر الآن هي لحظة طال انتظارها.

 وقال في كلمته بمؤتمر دعم د. محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة في الانتخابات الرئاسية، بدمياط، مساء اليوم، إنه لا يقصد لحظة الوصول إلى الحكم، ولكن يقصد لحظة اقتراب إعزاز الشريعة، ولحظة رفع الظلم الذي نال من المصريين والأمة، ولحظة إخراج مصر من الظلم والفساد إلى وضع يترقبه الأمة، فتعود مصر إلى مكانتها ودورها تجاه البشرية.

 وأضاف إنه يقدم للأمة في هذه اللحظة المشروع الإسلامي، وهو مشروع الأمة التي تسعى إلى رضا الله، مشروع دنيا وآخرة، وهو المشروع الذي حلمنا به كثيرًا، وآن الأوان أن نحققه ونوصله إلى العالم كله.

 وأوضح أن المشروع الإسلامي هو نقلة نوعية في تاريخ الأمم من الظلمات إلى النور ومن الضعف إلى القوة، ومن الذلة إلى العزة، مشيرًا إلى أنه امتداد للمشروع الذي حمله الأنبياء، لينهض بالأمم جميعًا.

 وقال إن الله وعد بتمكين هذا الدين، مشيرًا إلى أنه رغم هذا الوعد إلا أن الطريق صعب ووعر، وفيه تضحيات كثيرة وابتلاءات متعددة، ولكن في نهايته قوة وعزة وسيادة، ضاربًا المثل بما قاله عمر بن الخطاب: "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العزة في غير الإسلام، أذلنا الله".

 ودعا جميع المصريين إلى تسويق هذا المشروع للأمة كلها، مشيرًا إلى أنهم وكلوا د. مرسي لحمل هذا المشروع، وجاء دوره ليحمل مشروع الأمة كلها.

 وأضاف: "حفظ ديننا وكرامتنا أهم كثيرًا من حفظ مأكلنا ومشربنا، ونحن على ثقة أنك أهل لها، فسِر على بركة الله والله موفقك بإذن الله".


اترك تعليق