احتجاجات إسلامية على قرار هدم مسجد في سريلانكا

By :

 يواصل المئات من المسلمين في سريلانكا احتجاجاتهم على قرار الحكومة هدم مسجد يقع داخل المنطقة البوذية في مدينة دامبولا، بعد أن اقتحمه متشددون بوذيون مطالبين بإزالته.

 ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن مسئولين سريلانكيين أن السلطات سوف تهدم المسجد بعدما أمر رئيس الوزراء السريلانكي, الذي رضخ للضغوط من رهبان بوذيين, بنقل المسجد إلى منطقة أخرى.

 وأشارت الصحيفة إلى أن نحو ألفي راهب بوذي وأنصارهم قاموا في الأسبوع الماضي باقتحام  المسجد والهجوم عليه زاعمين أنه تَمّ بناؤه بشكل غير قانوني وطالبوا بنقله من المنطقة البوذية في مدينة دامبولا التي ينظر إليها كثير من البوذيون على أنها منطقة مقدسة.

 وذكرت الصحيفة أنَّ المئات من المسلمين تجمعوا أمس الجمعة متظاهرين أمام مسجد "دافاتجاها" في العاصمة كولومبو, رافعين لافتات تندّد بقرار الحكومة ومرددين هتافات مثل "أوقفوا هدم مسجد دامبولا" , "أين الحرية للمعتقدات الدينية", كما طالبوا السلطات السريلانكية بالقبض على البوذيين الذين هاجموا المسجد الأسبوع الماضي.

 في المقابل حذّرت مجموعة إسلامية من تداعيات هذا القرار والعنف الذي قد ينتج عن هذه الاحتجاجات, لاسيما وأنَّ المسلمين يمثلون نحو 10% من تعداد سكان سريلانكا أي حوالي 2 مليون مسلم.

 ويقدر عدد المساجد في سريلانكا بألفي مسجد موجودة في المدن والقرى الرئيسية.


اترك تعليق