القرضاوي يدعو لمقاطعة دستور الدم والإفراج عن الرئيس

By :

دعا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي إلى مقاطعة دستور الدم والعسكر والذي يجرون عليه استفتاء مزورا في الخارج والداخل .

 وقال في حديث لموقعنا ان حكام مصر غير الشرعيين يريدون تمرير استفتاءهم على دستور وان مصر ظلت 60 عاما يحكمها العسكر بالاستبداد والفساد والظلم وانتهت تلك السنون بقيام الشعب المصري على بكرة أبيه بثورة 25 يناير التي انتصر فيها الشعب على الطغاة.

 وتابع: إن الجيش وقت الثورة وقبلها ظل مراقبا ولم يقف في وجه مبارك وحكموا البلاد حتى انتخب الناس رئيسا شرعيا وأسسوا دستورا شرعيا، إلا ان العسكر واجهوا وغيروا إرادة الشعب وقاموا بعزل الرئيس مرسي المنتخب فيما لم يقفوا ويواجهوا مبارك الفاسد.

 وأضاف ان الرئيس مرسي ربما أخطأ في عدم كشف أولئك الفاسدين ولكنها سجية الصالحين الذين يظنون الخير فيمن يظهرون الخير ويدعون الصلاح وحب البلاد وتأييد الحريات والديموقراطية، وأن أولئك العسكر المستبدون يريدون إعادة البلاد إلى فسادهم واستبداهم.

 وطالب بالإفراج عن الرئيس المختطف الذي لا يعرف أحد مكانه ولا أحواله وهاجم فساد  العسكر الذين استبدوا بخيرات البلاد وحرموا منها أهلها أصحاب الحق في أوطانهم وفي حكم بلادهم.


اترك تعليق