أهم ماجاء في لقاء د. أحمد الريسوني نائب رئيس الاتحاد على قناة الجزيرة مصر:

By :

*قرار السعودية اعتبار الإخوان جماعة إرهابية هو الأشد غرابة في تاريخ المملكة

*جميع أدبيات الإخوان تؤكد على انها حركة دعوية تربوية صوفية وسياسية

*جماعة الإخوان موجودة في كثير من دول العالم ووجودها مقنن في الأدرن والكويت

*من المفارقات أن يتم تصنيف الإخوان كجماعة إرهابية بعد أن تم اعتقال كل قيادتها

*مبارك نفسه لم يعلن الإخوان كجماعة إرهابية والاتهامات الآن سياسية فقط

* الإرهاب مصطلح يستخدم بشكل غامض ولم يتم تعريفه حتى الآن من قبل أية جهة دولية

*الأنظمة الحاكمة في الدول العربية توظف الإرهاب بشكل سياسي يخدمها توجهاتها

* الجهاد فقط ضد الكيان الصهيوني في الخارج أما في الداخل فهي مقاومة سلمية ضد الظلم والقهر

*العمل السياسي السلمي الشعبي هو القادر على إسقاط المستبدين وليس السلاح

*العمل المسلح في مواجهة الجيوش محكوم عليه بالفشل

* يجب أن تتحرك المجتمعات والشعوب لامتلاك حريتها وهي وحدها القادرة على مواجهة الحاكم المستبد

*حمل السلاح يؤدي إلى قتل الأبرياء ونحن نرفضه جملة وتفصيلا

* جميع الوسائل السلمية كالمظاهرات والتعليم والإعلام هي جهاد في سبيل الله

* كل بريء يتم قتله فهو شهيد، وكل من يموت وهو يدافع عن مبدأ فهو شهيد ومن يقتهلم في النار

* قتل الأبرياء في المظاهرات السلمية لا يبيح قتل رجال الشرطة والجيش

* الذي يحرض على قتل الأبرياء هو شريك في القتل كالقاتل تماما

* النساء كالرجال مطالبون بمواجهة الظلم حتى ولو تعرضو للتعذيب والإهانة

* استدعاء مصطلح الخوارج في المشهد السياسي الراهن دليل على الإفلاس الفقهي

*علماء السلطان لسانهم طويل ويمكن أن يخدعوا الآلاف من بسطاء الناس

*من بلاوي الزمن أن بعض المحسوبين على الدعوة الإسلامية متخلفون أكثر من المستبدين

* إمامة المتغلب لا وجود لها وبعض شيوخ السلفية يفكرون بعقلية الماضي السحيق

* إمامة المتغلب ليست من #الإسلام، والإسلام ترك تداول السلطة للاجتهاد

*المستقبل للتيار الإسلامي بأحزاب أو بدون أحزاب وبجمعيات خيرية أو بدونها

*التيار الإسلامي هو المجتمع المسلم ونحن في زمن تستعيد فيها الشعوب حيويتها


اترك تعليق