العوا لموقعنا: التجربة المغربية تميزت بالحكمة والتعقل وهذا يحسب لقياداتها

By :

وصف المفكر الإسلامي المصري - الأمين العام السابق للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. محمد سليم العوا، التجربة المغربية بأنها تميزت بالحكمة والتعقل، وهذا الشيء مفتقد في أماكن كثيرة من العالم الإسلامي"، مضيفا ان نجاح التجربة المغربية السياسية للتيارات الإسلامية كافة في البقاء على وجه الظاهرة السياسية المغربية، نجاح يجب أن يحسب للقيادات الإسلامية في المغرب.

وأضاف العوا في تصريح لـ موقعنا أن الإسلاميين لم يصطدموا بالمجتمع، ولم يصطدموا بالدولة، كما لم يصطدموا بمراكز القوى الدينية من أمثال "المشيخات" التقليدية والطرق الصوفية ولا القيادات السلفية، وما إلى ذلك، وإنما عملوا مع الجميع، باعتبار الحركة الإسلامية ملكا للجميع.

واعتبر العوا أن الحركات الإسلامية بتياراتها كافة فهمت أنها تعمل في محيطها الطبيعي، وليست دخيلة ولا من مهمتها الدخول في صراعات، مهمتها أن توصل الرسالة إلى الناس، وهذا سر نجاحها، وسر ما تتمتع به من ثقة وثقل في العالم العربي.


اترك تعليق