الشيخ راشد الغنوشي :الإرهاب يسجن الإسلام

By :

" تونس يجب أن تعرف فترة توافق تجمع كل قوى البلاد"

في حوار مع صحيفة لو فيغارو خلال زيارته للايليزي بين الشيخ راشد الغنوشي - عضو مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - الصورة الجديدة عن الديمقراطية و عن حركة النهضة في تونس حيث قال " إن تونس يجب أن تعرف فترة توافق تجمع كل قوى البلاد".

و في معرض حديثه عن الوضع الأمني في سوريا و العراق أكد الشيخ #راشد_الغنوشي أن الوضع هناك يبعث على الحيرة.

و أضاف أن رئيس الوزراء نوري المالكي، هو أصل الحرب التي هزت العراق مبينا أنه ديكتاتور شأنه شأن بشار الأسد في سوريا و مشددا على ضرورة ترك المالكي و الأسد للسلطة في القريب العاجل.

و بخصوص تدخل عسكري غربي محتمل في العراق أكد الشيخ راشد الغنوشي أنه ضد كل تدخل أجنبي في شأن أي بلد.

و رأى الشيخ أن الغرب يجب أن يعمل في اتجاه التغيير الديمقراطي و ليس دعم عشيرة دون اخرى مضيفا أنه في مصر على سبيل المثال كان للأمريكيين دور سلبي في تسهيل عودة الجيش إلى السلطة.

و عن الأزمة في ليبيا اكد ان الليبين و التونسيين أشقاء و أن الصراع الليبي لا يزعزع الوضع في تونس .

و اكد الشيخ ان الثورة التونسية ستكون مثالا يحتذى به لافتا النظر إلى الثورة الفرنسية التي كانت المثال لأوروبا.

و سألت الصحيفة عن تبنيه للدستور التونسي الذي يضمن المساواة بين المرأة و الرجل و حرية المعتقد و حرية الضمير رغم أنه إسلامي ؟

قال الشيخ راشد الغنوشي انه ليس رجعيا بل إسلامي معتدل و ديمقراطي منذ 40 سنة و ان موقفه هذا قديم و ليس بجديد .

و في إجابته هل تقبل إرث بورقيبة؟

أكد الشيخ راشد أن الفكر البورقيبي يحتوي على إيجابيات مثل النظام التعليمي و الصحة و مكانة المرأة إلا أنه كرّس السلطة المطلقة والاستبداد وحكم الفرد .

و في تعليقه على العبارة الشهيرة التي قالها الرئيس فرنسوا هولند العام الماضي خلال زيارته لتونس " الإسلام و الديمقراطية متطابقان قال الغنوشي إن الدولة تستمد شرعيتها من الدين كما تستمدها أيضا من المواطنين.

وفي رده على سؤال : لماذا حزبكم حزب حركة النهضة لا يريد أن يكون له مرشح في الانتخابات الرئاسية القادمة ؟

قال الشيخ راشد إن تونس يجب أن تعرف اليوم فترة من الإجماع و يجب أن تتواجد فيها جميع القوى .
مؤكدا أن هذه هي الوسيلة الفضلى لتعزيز ديمقراطية تونس الفتية مبينا ان تونس تمر بفترة انتقال ديمقراطي يجب على الجميع استثمارها ولا ينبغي لأي طرف احتكار السلطة.

( مقتطف من حوار الشيخ راشد الغنوشي مع صحيفة لوفيغارو نشر مساء الأحد 22-6-2014 على موقع الصحيفة ) .


اترك تعليق