عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في ميانمار: نتعرض لحملة إبادة ممنهجة من البوذيين

By :

عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في ميانمار: نتعرض لحملة إبادة ممنهجة من البوذيين

قال عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين محمد أمين آل ندوي إن ميانمار تعاني حملة إبادة جماعية وتطهير عرقي في إقليم أراكان من قبل البوذيين.


وقال على هامش مشاركته في الجمعية العمومية المنعقدة في اسطنبول إن الروهينغا "أجانب في وطنهم" ومحرومون من كافة الحقوق المدنية وجميع المساجد والمدارس 


والأنشطة الإسلامية مغلقة في الإقليم من قبل الحكومة في بورما.


الاتحاد العالمي يقوم بدور كبير في دعم قضية الأقليات المسلمة في بورما من خلال البيانات الدورية التي يصدرها والمواقف الحازمة التي يتخذها.


وأشار إلى أن للاتحاد دور أساسي في تربية العلماء ورجال الدين في بورما لممارسة دورهم في النهوض بالأمة من خلال الخطابة والأمامة ودعم المجالات التعليمية.


وأكد أن هناك مخطط مدروس من قبل البوذيين للقضاء على أقلية الروهينغا وهذا يتجلى بمنع كافة الأنشطة التي تؤدي إلى إنشاء حضارة وعلم وتطور.



اترك تعليق