لجنة القدس بالاتحاد تعقد لقاءاً تشاورياً في الأردن

By :


عقدت لجنة القدس في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوم الثلاثاء 11/1/1436ه، الموافق 4/11/2014 م عصرا لقاء تشاوريا بخصوص الأحداث الخطيرة الراهنة التي تعصف بالمسجد الأقصى المبارك باشراف رئيس اللجنة فضيلة الدكتور محمد أحمد الجمل، وبحضور عدد كبير من أصحاب الفضيلة العلماء أعضاء اللجنة والاتحاد وهيئة علماء فلسطين. وقد تناولت محاور هذا اللقاء:


1-عرض وثيقة صهيونية استيطانية (وثيقة القدس أولا)، تتعلق بالمخطط التنفيذي الاجرائي الذي اعتمده الكيان الصهيوني للاستيلاء على المسجد الأقصى وبناء كنيس (نور القدس) اليهودي. وقد قام بعرض هذه الوثيقة وبيان خطورتها الباحث المختص في شؤون القدس الأستاذ سمير سلامة.


2-عرض وثيقة (الثوابت المقدسية العشرة)، وتتعلق بالبنود الميثاقية العشرة التي يتوافق عليها علماء الأمة الاسلامية فيما يتعلق بالمسجد الأقصى من حيث: مكانته الدينية والعقدية، وبيان حدوده ومساحته، وبركته وماحوله، وواجب المسلمين عموما والعلماء خصوصا نحوه بحيث لايشغل بال الأمة عن هم الأقصى شاغل، وغير ذلك. وقد قام بعرض الوثيقة الدكتور نذير جبران.


3-قام أصحاب الفضيلة بابداء مقترحاتهم للجنة على وثيقة (الثوابت المقدسية العشرة)؛ وقد تمحورت هذه المقترحات - التي سيصار الى متابعتها من قبل اللجنة – في ما يأتي:-


المقترحات على وثيقة (الثوابت المقدسية العشرة)


أ)الاشارة الى الهيئات العلمائية – نسبة الى العلماء - التي أقرت هذه الوثيقة.


ب)اختيار عنوان واطار للوثيقة يكون محفزا لعامة الناس؛ مثل (نحو القدس)، مثلا.


ج)تضمين عبارة (الجهاد) في الوثيقة.


د)النص في الوثيقة على أن ما يجري في البلاد العربية والاسلامية من ثورة مضادة وفوضى انما هو لتثبيط الهمم عن العمل للأقصى.


ه)اختصار الوثيقة.
و)نشر الوثيقة بشكل واسع ومكثف عبر الوسائل التقنية الحديثة وغيرها، ومن الأفكار المقترحة في هذا الجانب:


1-عقد مؤتمر دولي في الأردن يحضره شخصيات لها وزنها بهذا الخصوص.


2-عقد مخيم مقدسي للعلماء وطلبة العلم، يكون على مقربة من نهر الأردن أو نهر اليرموك.


ارسال رسائل للزعماء، وبابا الفاتيكان، ومنظمات حقوق الانسان، وسفارات العالم، وغيرها.


3-تعميم وثيقة (الثوابت المقدسية العشرة) على الجماهير من خلال لوحات الاعلان التسويقية ). وكذلك من خلال تسويقها اعلاميا وجماهيريا عبر (منطاد).Spot(  الضخمة المنتشرة


4-صياغة هذه الوثيقة شعرا.


5-تضمين الوثيقة بنصها أو بأسلوب آخر في المناهج المدرسية والجامعية.


6-تجسيد الوثيقة بشكل مرئي من خلال استخدام الصورة والصوت.


7-تضمين الوثيقة لطلبة المدارس وغيرهم من النشء من خلال مسابقات توزع عليهم تتضمن مضامين الوثيقة.


8-توزيع الوثيقة بعد المحاضرات العلمية ومناقشتها.


9-اختيار شعار للوثيقة بحيث يحفظه ويحمله الجميع.


ز)عقد مؤتمر صحفي بهذا الشأن، وكذلك مؤتمر للعلماء يبحثون فيه هموم الأقصى من الناحية الشرعية.


ح)صياغة الوثيقة نفسها أو احداث هامش فيها يتضمن بنود تقرن الفكرة بالعمل مثل: (أعتقد، وأتعهد)، وعمل نص للوثيقة للتوقيع عليه من الجميع يسمى (عهد الوثيقة).


ط)التركيز في الوثيقة على فلسطين ثم على القدس ثم المسجد الأقصى هذا الترتيب.


ي)التركيز على مفهوم (الأرض المباركة).


ك)اعلان البراءة في الوثيقة من كل من يسوغ مشروعا لغير هذه الوثيقة؛ كحل الدولتين، والتنسيق الأمني، والمفاوضات السلمية.


ل)الاستعانة بكتاب (الحقائق الأربعون) لناصر العمر، وغيره من الكتب.


م)ايراد الأدلة الشرعية على كل فقرة من فقرات الوثيقة، وتحديدا الأدلة من القرآن الكريم.


ن)اضافة فتوى (الزيارة) على الوثيقة، لكن بمقدمة لها.


س)عدم تحديد ثوابت الوثيقة بعشرة وزيادة ذلك لتستوعب المقترحات جميعها.


ع)اعتماد تسمية (بيت المقدس) في الوثيقة.


ف)ايجاد نص في الوثيقة عن الموالاة للأعداء (اليهود).


ص)مواجهة التهويد والتطبيع بكل أشكاله.


ق)استشارة الجهات العلمائية – نسبة الى العلماء - الأخرى.


ر)أن الوثيقة خاصة بالقدس بالذات وليس بفلسطين.


ش)عقد ورشات عمل لتحديد خطة عمل نحو القدس،


ت)استثمار اللجان الطلابية في الجامعات.


ث)وقفة احتجاجية أمام مجلس النواب تتطور الى اعتصام.


خ)اعتماد أمور عملية.


الدكتور طارق أحمد عمرو، عمان - الأردن
عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعضو لجنة القدس في الاتحاد
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اترك تعليق