بعد إقالته من "روتانا" د. السويدان "لسنا عبيداً إلا لمولنا والحقّ أن تقف مع الحقّ"

By :

انتقد الداعية الإسلامي الدكتور طارق السويدان من يصفون الأمر في مصر وسوريا بالفتنة، مؤكدا أن الحق واضح مع الثوار السوريين والمتمسكين بالشرعية في مصر.

 وقال السويدان عبر حسابه في تويتر اليوم (الأحد): "الفتنة عندما يختلط الحق بالباطل، والحق واضح مع الثوار في سوريا ومع المتمسكين بالشرعية الرافضين للانقلاب في مصر فليس في الأمر فتنة".

  وتابع: "عند الشدائد تظهر المبادئ، لسنا عبيدا لأحد إلا لمولانا الصمد، وأعلم الشباب أن يكرروا: عقلي ليس للبيع.. حريتي ليست للبيع.. مبادئي ليست للبيع". 

واختتم السويدان بالقول: "الحق أن تقف مع الحق وليس أن تمسك العصا من الوسط". 

من جهته قال رئيس تحرير مجلة "البيان"، د. أحمد الصويان، في تغريدة وجهها عبر حسابه بموقع "تويتر"، للدكتور طارق السويدان بعد إقالته من إدارة قناة "الرسالة" التابعة لمجموعة "روتانا" (وصيتي لـ طارق السويدان أن يخرج بقدمه اليمنى ويقول: غفرانك!) في إشارة إلى المجموعة. 

يذكر أن الوليد بن طلال كان قد أقال مساء أمس الدكتور السويدان من إدارة القناة بعد موقفه الرافض للانقلاب العسكري في مصر.


اترك تعليق