بعملية نوعية.. الجيش الحر يأسر ضابطًا وستة من جنود "الأسد" بدرعا

By :

 أكد الجيش السوري الحر أنه تمكن من أسر ضابط وعدد من الجنود التابعين لنظام الاسد في مدينة درعا.

 وأعلنت «كتيبة المعتصم بالله»، التابعة لـ«الجيش السوري الحر» في مدينة درعا، أمس، عن قيامها بأسر ضابط وستة جنود تابعين لنظام الاسد، وذلك بعد «اقتحامها بإشراف وتنظيم المقدم الركن ياسر العبود، قائد العمليات في القطاع الجنوبي، مقر اللواء 132 ميكا التابع للفرقة الخامسة».

  واوضحت الكتيبة، في شريط فيديو أنه «تم حرق 7 عربات (بي إم بي) وقتل وجرح عدد من جنود الأسد»، موضحة أن «عناصر الكتيبة انسحبوا وعادوا جميعهم وتم الاستيلاء على بعض القطع العسكرية».

 وأظهر شريط الفيديو عددا من الآليات وهي تحترق، على وقع تكبير عناصر الكتيبة الذين وصفوا ما قاموا به بأنه «عملية نوعية».

 من جهته, اعلن نائب قائد الجيش السوري الحر مالك الكردي ان "النظام السوري مستمر في اعمال القتل، بينما الجيش الحر خفض من عملياته ضد النظام وشبيحته ولم يستخدم القوة الا في حالات قليلة للدفاع عن النفس".

 ولفت الى ان "الشعب السوري يعي حقيقية المرحلة والجيش السوري الحر ملتزم بعدم الوقوع في حرب اهلية فيما النظام يدفع اليها"، معتبرا ان "على المجتمع الدولي ان يساعد لمنع الوصول لحرب أهلية".

 وكان مجلس القبائل السورية قد أعلن في وقت سابق دعمه للجيش السورى الحر لإسقاط نظام بشار الاسد الذي يواصل قمعه للانتفاضة المستمرة في البلاد منذ أكثر من عام.

 وطالب المجلس في اجتماع له بالقاهرة جميع عناصر الجيش السورى من أبناء القبائل و غيرهم ، بأن يرفضوا أوامر إطلاق النار على أخوتهم فى الوطن ، و الانشقاق فورا عن هذا الجيش الظالم .

 كما نوه المجلس على وجوب تقديم جميع أنواع الدعم للمتظاهرين السلميين و كل ما يحتاجونه للاستمرار فى مظاهراتهم السلمية ، و تقديم المساعدات الإغاثية للمنكوبين ، وتقديم العلاج للجرحى و المعاقين ، و إجراء الاتصالات مع الدول العربية و الأجنبية لتكثيف جميع أنواع الضغوط اللازمة ، ودعم الثورة السورية ، ومساعدتها بجميع الوسائل للوصول إلى إسقاط النظام .


اترك تعليق