تونس تنفي أية تدخل في الشئون الجزائرية

By :

أعلنت حركة النهضة الإسلامية في تونس عن عدم تدخلها في الشئون الجزائرية وتقديم الدعم لأيا من المرشحين المنتمين إلى التيار الإسلامي، مشيرة إلى أنها تقف على مسافة واحدة من الجميع.

وقالت الحركة في بيانا لها  أنها تقف"على نفس المسافة من كل الأحزاب الجزائرية المتنافسة "،وأنها لم تتدخل "لا من قريب ولا من بعيد في الانتخابات الجزائرية ".

وشددت حركة النهضة الإسلامية على أنها تعتبر الجزائريين الموجودين في تونس"ضيوفا في وطنهم الثاني يحظون بكل التقدير والاحترام ،ويتمتعون بكامل الحرية ".

وكان قاسي عيسى عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير اتهم أمس الخميس حركة النهضة الإسلامية التونسية بدعم مرشحي التيار الإسلامي في الانتخابات التشريعية التي أجريت للجالية الجزائرية في تونس.

وقال عيسى في إن مزورين اشتروا اصواتا لدعم مرشحي التيار الإسلامي في الجزائر مشيرا إلى أن مرشحي التيار الإسلامي استفادوا من دعم أحزاب أجنبية وقنوات فضائية خارجية.

يذكر أن الانتخابات التشريعية الجزائرية انتهت بفوز حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم،بعد حصوله على 220 مقعدا من أصل 462 مقعدا في البرلمان،فيما جاء في المرتبة الثانية حزب التجمع الوطني الديمقراطي الشريك في الحكم بحصوله على 68 مقعدا، متقدما بذلك على تكتل الجزائر الخضراء الذي يتألف من ثلاثة أحزاب إسلامية هي حركة مجتمع السلم وحركتي النهضة والإصلاح 48 مقعدا


اترك تعليق