الحويني يبعث برسالة للمسلمين من فراش المرض

By :

قال العلامة المحدث الشيخ أبو إسحاق الحويني في رسالة للمسلمين التي نقلها عنه الشيخ محمد حسان من فراش المرض " بلغ أهل الإيمان مني السلام، وأطلب من الجميع أن يسامحوني، وأن يدعو لي ".

وذكر الحويني في رسالته على لسان حسان " بلغ المسلمين مني السلام، وبلغ أهل الإيمان مني السلام، وقل لهم الشيخ الحويني يحبكم، ويدعو الله لكم، ويطلب منكم جميعًا أن تسامحوه علي كل كلمة أو أي لفظة اشتد بها في موقف من المواقف، لم يقصد بها الأذى، أو الإساءة، وإنما كان يقصد بها الخير لكم، ولدينه، ولأمته، والله يعلم السر وأخفي، كما يطلب منكم الدعاء له ".

وأشار حسان إلى إنه ذهب لزيارة الشيخ أبو إسحاق الحويني داخل المستشفي أكثر من مرة، وكلما قابله يقول له "ذكرني بالله" فيقول حسان "والله الذي لا إله إلا هو أصمت تأدبًا مع الشيخ، فيذكرنا هو بالله، حتي بكي ويبكي الأطباء، ويبكي من معي في الحجرة ".

تابع حسان قائلًا في برنامجه مساء أمس الأحد، علي قناة الرحمة "أخذني الشيخ علي صدره، وأبكاني، وذكرني بالله جل وعلي حتى رق قلبي، وبكت عيني، بما لم أبكي به بهذا الشكل من سنوات طويلة".

أضاف حسان "لقد قال الحويني وأنا علي صدره، أنا أحب الله عز وجل، وأحب رسوله صلي الله عليه وسلم، ولا أجد يا شيخ محمد ما ألقي به ربي.. إلا حبي له سبحانه وتعالي، وإلا حبي لرسوله صلي الله علية وسلم"، فرد علية حسان قائلا "أبشر بالخير يا شيخنا" فقال الحويني أنا بخير.

قال حسان "هذا الرجل كان وسيبقي إن شاء الله حارسًا أمينا علي التوحيد بصفائه، وشموله، ونقائه، وحارسًا أمينًا على السنة الصحيحة التي نذر لها حياته وعمره، ونفسه ".

وأنهي حسان حديثة المؤثر مخاطبا المشاهدين وهو يقول: إخواني أستحلفكم بالله أن تكثروا الدعاء لشيخنا المبارك، أبو إسحاق الحويني، وهو في محنته الشديدة الآن، وأن ينزل علي قلبه برد السكينة والرضا، وأن يمتعه بالصحة والعافية، وألا يخلع عنه أبدًا ثوب ستره وفضله وعافيته، وأن يخرج إلينا إن شاء الله تعالي معافًا، وهذا ظني بربي.


اترك تعليق