"صلاة حاجة" في غزة وترقب في تونس لانتخابات مصر

By :

أدى آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة "صلاة الحاجة" في جميع مساجد القطاع، طالبين من الله عز وجل أن ينعم على الأمة االإسلامية برئيس يكون حصنًا لها، في الوقت الذي وصف فيه الرئيس التونسي منصف المرزوقي اختيار الرئيس المصري بتقرير لمصير الأمة.

ونقلت وسائل الإعلام في قطاع غزة صلاة الحاجة التي أداها الفلسطينيون، مساء أمس الثلاثاء، التي ابتهلوا فيها إلى الله  أن يكون الرئيس القادم حصنًا منيعًا للقضية الفلسطينية، والشعب الفلسطيني المحاصر، من أية مؤامرات جديدة يخطط لها أعداء الأمة للنيل من وحدتها.

وكانت مساجد غزة دعت المواطنين عبر مكبرات الصوت للمشاركة في أداء صلاة "الحاجة"، والدعاء بفوز المرشح المناسب الذي يحمل أمانة حماية الأمة الإسلامية، وتحرير فلسطين وعاصمتها القدس الشريف من الاحتلال "الإسرائيلي".

من جهته قال الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي: "اليوم وبعد ساعات قليلة من الآن ، سيقرر المصريون مصير الأمة".


اترك تعليق