بالأحذية.. مصريون يطردون شفيق من لجنة انتخابية

By :

 رشق ناخبون مصريون المرشح الرئاسي أحمد شفيق بالأحذية هاتفين "يسقط الفلول" خلال زيارته لإحدى اللجان الانتخابية يوم الأربعاء الذي شهد انطلاق أولى مراحل الانتخابات الرئاسية المصرية.

 ورشق الناخبون الغاضبون شفيق الذي تولى آخر وزارة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك بالأحذية وكذلك بزجاجات المياه، كما رفع بعضهم الأحذية في وجهه، ما دفعه إلى أن يستقل سيارته ويهرب من الموقع مسرعا.

 وكان شفيق -الذي يكرهه المصريون باعتباره من فلول النظام السابق- قد تعرض للرشق بالحذاء في أحد المؤتمرات الانتخابية بصعيد مصر، حيث قذفه أحد الحاضرين بحذائه اعتراضا على خوضه السباق الرئاسي.

 ويرفض النشطاء المصريون خوض شفيق للسباق الرئاسي لأنه أحد أعمدة النظام السابق الذي أسقطته ثورة 25 يناير 2011، كما يقولون إنه مسؤول عما بات يعرف إعلاميا باسم "موقعة الجمل" التي هاجم فيها بلطجية تابعين لنظام مبارك اعتصاما في ميدان التحرير بالعاصمة القاهرة  متطيين جمالا وبغالا وأحصنة، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى. وكانت هذه الحادثة في الفترة التي تولى فيها شفيق رئاسة الوزراء.

 كما يقول ناشطون إن شفيق مسؤول ملف الفساد المالي والإداري في وزارة الطيران التي تولاها سابقا.


اترك تعليق