فيلق القدس الإيراني يعترف بالتورط في قمع المعارضين السوريين

By :

اعترف قيادي كبير في فيلق القدس الإيراني بالمشاركة في قمع المعارضين السوريين، متهما المعارضة السورية بارتكاب المجازر بحق الشعب السوري.


وقال اللواء إسماعيل قائاني نائب القائد العام لفيلق القدس الجنرال قاسم سليماني: "لولا تواجد الجمهورية الإيرانية في سوريا لأصبحت دائرة المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري أوسع"، على حد زعمه.


وأضاف: "عندما لم نكن حاضرين في سوريا كانت المجازر التي تنفذ بواسطة المعارضين أكبر، ولكن إثر التواجد الفعلي وغير الفعلي للجمهورية الإيرانية تم الحؤول دون ارتكاب المجازر الكبرى".


وأكد قائاني أنه بالرغم من كافة السلبيات التي تعاني منها الحكومة السورية، فإن هذا البلد يشكل جغرافية المقاومة، لهذا السبب تمارس كل من أمريكا والكيان الصهيوني الضغوط عليه.


وكانت وكالة أنباء "إيسنا" الإيرانية شبه الرسمية، قد نشرت هذا الكلام على لسان قائاني في مقابلة معها، إلا أنها سرعان ما حذفتها من صفحتها، دون أن تعلن عن الأسباب.


وتتهم المعارضة السورية طهران بالمشاركة في قمع الثورة السورية، ودعم نظام الأسد، كما تحدثت مصادر إعلامية تحدثت مراراً عن تواجد العميد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، على الأراضي السورية، بغية دعم القوات الموالية للرئيس بشار الأسد في مواجهة قوى المعارضة، وسبق وأن اعتقل الجيش الحر بعض عناصر فيلق القدس في الأراضي السورية واعترفوا بارتكاب المجازر.


كما ذكرت التقارير الصحفية أن إيران تساعد النظام السوري ماليا لمواجهة العقوبات المفروضة عليه من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.


اترك تعليق