طلباً للنصر.. الجيش الحر يدعو السوريين للحفاظ على صلاة الفجر

By :

دعا الجيش (السوري الحر)، جموع السوريين، إلى المحافظة على التقرب إلى الله تعالى، بالمحافظة على الصلاة في جماعة، خاصةً صلاة الفجر، مع كثرة الدعاء والاستغفار، وذلك طلبًا للنصر من الله تعالى، على النظام المجرم بقيادة بشار الأسد.

 

وقال الجيش الحر مخاطباً السوريين في ملصقات انتشرت في شوارع دير الزور: "يا أبطال وأحرار وحرائر دير الزور، ها قد طلبتم المساعدة والعون من العالم أجمع ولم ينصركم، ونسيتم اللهَ خالق العالم وخالق الكون وهو على نصركم لقادر".


وأضاف: "عودوا إلى الله وأقيموا صلاتكم ولا تتركوها وأكثروا من الدعاء والاستغفار، والله لا يضيع عملكم .... انصروا اللهَ لينصركم اللهُ فإنه على نصركم لقادر، واعلموا (أنه) لن ننتصر حتى تصبح صلاة الفجر كصلاة الجمعة ... الله الله يا أمة رسول الله".


من ناحية أخرى، كشف العميد ركن مصطفى الشيخ رئيس المجلس العسكري في الجيش الحر، أن الجيش الحر يقاتل بالسلاح الذي يحصل عليه من عصابات الأسد، سواء في المعارك أو من خلال شرائه.
وقال الشيخ "إننا نحضر أنفسنا لحرب استنزاف طويلة على الأرض، ما لم يصلنا التسليح الكافي والمطلوب لهكذا مواجهة"، مشيراً إلى أنهم يقاتلون بما تيسر لديهم من أسلحة خفيفة ومتوسطة، وهي عبارة عن قاذفات الـ"آر بي جي" وبعض الصواريخ المضادة للدروع والأسلحة الرشاشة.


وأوضح أن الأسلحة التي بحوزة الجيش الحر حالياً، هي من أسلحة الجيش النظامي التي فرّ بها المنشقون عن بشار، أو التي غنمها مقاتلو الجيش الحر بعد مواجهات خاضوها مع ميليشيات بشار، أو أسلحة يشترونها من بعض ضباط وعناصر جيش النظام.


اترك تعليق