وزارة داخلية بشار تطلب متطوعين من الشباب السوري!!

By :

أبدت وزارة الداخلية التابعة لنظام بشار الأسد عن رغبتها في انضمام متطوعين جدد من الشباب إلى صفوفها، وهو الأمر الذي يكشف عن مدى الاستنزاف الذي تعاني منه قوات بشار في مواجهة الثورة المتواصلة منذ منتصف مارس 2011.


وأعلنت وزارة الداخلية عن "رغبتها بتطويع عدد من الشبان من مواطني الجمهورية العربية السورية من حملة شهادة إتمام مرحلة التعليم الاساسي أو ما يعادلها في جهاز قوى الأمن الداخلي بصفة شرطيين أفراد اختصاص (حراسات) لصالح قسم الحراسات بمدينة دمشق"، بحسب موقع "كلنا شركاء".


ولفتت الوزارة إلى أن "موعد إجراء الفحوصات الطبية والثقافية والمقابلة الساعة التاسعة من يوم 24 يونيو الجاري في مبنى قيادات شرطة المحافظات"، داعية الراغبين بالتطوع إلى مراجعة مراكز قيادات الشرطة والمناطق والنواحي للاطلاع على الشروط المطلوبة.


ومنذ احتدام موجة الثورة المناهضة لنظامه، اعتمد بشار الأسد الحل العسكري لقمع الثورة والقضاء عليه، ولكن مع مرور أكثر من 15 شهرًا لا يزال عاجزًا عن قمعها أو إيقاف هديرها رغم أنه أطلق يد قواته العسكرية في تقتيل الشعب السوري الأعزل؛ الأمر الذي تسبب في سقوط ما يربو على 15 ألف قتيل.


ورأى مراقبون في طلب وزارة داخلية بشار متطوعين جددا من الشباب، ما يكشف عن حقيقة ما تعانيه قوات بشار من نقص في أفرادها تعجز معه عن السيطرة عن الأوضاع بكافة الوسائل القمعية التي تمارسها، وأرجعوا هذا النقص إلى تسارع الانشقاقات في صفوف قوات الجيش، فضلا عن القتلى الذين يتساقطون من جانبهم في هجمات "الجيش السوري الحر".


اترك تعليق