طالبان تتبنى إسقاط مروحية أمريكية وقتل 17 من عناصر "إيساف"

By :

تمكنت حركة طالبان الأفغانية من إسقاط طائرة هليكوبتر أمريكية في إقليم غزني؛ ما تسبب في مصرع اثنين من طاقمها.


وقال مصدر عسكري إن مروحية عسكرية أمريكية أسقطت يوم الأربعاء في أفغانستان؛ ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقمها.


ورجح المصدر أن تكون المروحية "أسقطت باستخدام الأسلحة الصغيرة ونيران العدو من قاذفة آر بي جي".


والمروحية تابعة للجيش الأمريكي من طراز "أو أتش 58" الاستطلاعي، وتم إسقاطها في إقليم غزني الواقع الواقع جنوب شرق أفغانستان.


وقد أعلنت حركة طالبان، في بيان، مسؤوليتها عن إسقاط طائرة الهليكوبتر، قائلة إنها استخدمت الصواريخ لذلك الغرض.


وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في البيان: "بعد أن ضربها الصاروخ، سقطت طائرة الهليكوبتر واشتعلت فيها النيران".


تفجير قندهار:
وفي سياق متصل، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير المزدوج الذي وقع اليوم الأربعاء في مدينة قندهار الأفغانية مخلّفاً 23 قتيلاً على الأقل و50 جريحاً.


ونقلت صحيفة "خاما" الأفغانية على موقعها الإلكتروني، عن المتحدث باسم طالبان قارئ يوسف أحمدي أن الحركة مسؤولة عن التفجير، مضيفاً أن لا ضحايا مدنيين سقطوا فيه، بينما قتل 17 من عناصر قوة "إيساف".


وقال المسؤول عن شرطة قندهار عبد الرزاق: إن 23 شخصاً على الأقل قتلوا وجرح 50 آخرون بالتفجير.


وقال مسؤولون أمنيون إن شخصًا فجر دراجته النارية المفخخة عند الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي للبلاد بالقرب من شركة أمن خاصة، وتبعه تفجير آخر بسيارة مفخخة بعد أن تجمع الناس في موقع التفجير الأول.


وذكر نائب مسؤول شرطة قندهار رحمة الله أترافي إن 8 حراس أمن تابعين للشركة الخاصة هم بين القتلى.


وكانت وسائل إعلام أفغانية قد أعلنت في وقت سابق مقتل 21 شخصاً على الأقل وإصابة 22 آخرين بالتفجير الذي وقع في وسط قندهار بالقرب من المطار. وأكد الحادثة مسؤول الأمن بالإقليم، عبد الرزاق، وقال إن القوات الأمنية وصلت إلى المنطقة لكنه لم يكشف عن أية تفاصيل بشأن عدد القتلى.


اترك تعليق