بنجلاديش من جديد.. تثبيت الإعدام على زعيم أكبر حزب إسلامي

By :

ثبتت المحكمة العليا لبنجلادش، اليوم الأربعاء، حكما بالإعدام صدر على زعيم أكبر حزب إسلامي في البلاد أدين زورا وبهتاناً بجرائم حرب لوقائع تعود إلى حرب الاستقلال في 1971.


ورفضت المحكمة طلب الاستئناف الذي تقدم به زعيم حزب الجماعة الإسلامية فضيلة الشيخ مطيع الرحمن نظامي الذي أدين ظلماً وزوراً بالقتل والاغتصاب وتنظيم اغتيال مثقفين عندما كان يقود ميليشيا موالية لباكستان.


وقد ينفذ فيه حكم الإعدام شنقا خلال بضعة أشهر ما لم يصدر عفو رئاسي أو تعيد المحكمة العليا النظر في قضيته.


وقال المدعي تورين افروز للصحفيين، إن "المحكمة ثبتت عقوبة الإعدام لثلاث من 4 اتهامات ونحن سعداء جدا"، وأضاف أن "أهم شيء هو أن عقوبة الإعدام ثبتت في قضية اغتيال مثقفين".


ونظامي "72 عاما" يتزعم الجماعة الإسلامية منذ العام 2000.

 

دكا - وكالات


اترك تعليق