مصر تدعو لوقف العنف ضد مسلمي ميانمار

By :
أعربت مصر عن قلقها العميق إزاء أحداث العنف العِرقية التي ارتكبت بحق مسلمي الروهينجا في دولة ميانمار، وأدَّت إلى وقوع أعمال حرق للمنازل والمحال والمساجد، وأودت بحياة العشرات وأسفرت عن تشريد ما يقرب 90 ألف مواطن.

وقال الوزير المفوض عمرو رشدي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية: إنَّ مصر تتابع ما اتخذته حكومة ميانمار من إجراءات لاحتواء الأزمة، وتدعوها إلى العمل على تحقيق الوحدة الوطنية بين الطوائف المختلفة، واتخاذ جميع الخطوات التي من شأنها منع تجدد وتكرار أعمال العنف مستقبلاً.

وأضاف أنَّ محمد كامل عمرو، وزير الخارجية، كلّف السفير محمد حجازي، مساعد الوزير للشؤون الآسيوية، بالاجتماع مع سفير ميانمار في القاهرة لنقل تلك الرسالة، كما كلف سفير مصر في يانجون بنقل ذات الرسالة إلى وزير خارجية ميانمار، والتأكيد على قلق مصر إزاء أحداث العنف وتداعياتها.

وأوضح أنَّ الخارجية المصرية تواصل اتصالاتها مع منظمة المؤتمر الإسلامي والمجموعة الإسلامية في مجلس حقوق الإنسان في جنيف، لمتابعة القضية.

كما أكَّد المتحدث استعداد مصر للعمل بالتنسيق مع منظمات الإغاثة الدولية لتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية لإغاثة المتضررين من تلك الأحداث، مشيرًا إلى اهتمام مصر أيضًا بمسيرة الانتقال


اترك تعليق