أردوغان وزوجته يزوران مسلمي بورما

By :

قَالَ "سلجوق أونال" المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجيَّة التركيَّة، إن زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وزوجته، ووزير الخارجيّة أحمد داود أوغلو إلى ميانمار (بورما) تهدف إلى لفت انتباه العالم إلى المأساة الإنسانيَّة التي يعيشها مسلمو الروهينجا في إقليم أراكان والذين صنفتهم الأمم المتحدة من أكثر الأقليات اضطهادًا في العالم.

وأضاف أونال في تصريحات له نشرتها صحيفة "حيرت" التركيّة أن بلاده تتابع التطورات في ميانمار وما يتعرض له المسلمون من مجازر على يد البوذيين عن قرب، مشيرًا إلى أن داود أوغلو قد ناقش مسبقًا مع أكمل الدين إحسان أوغلو الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ما يحدث في إقليم أراكان وما يمكن فعله من أجل إيقاف العنف هناك.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجيّة التركيَّة إلى أن السفير التركي في ميانمار وبصحبته بعثة دبلوماسيَّة قاموا بزيارة مخيمات مسلمي إقليم أركان مسبقًا لتفقد أحوال المسلمين هناك.


اترك تعليق