تدريس الديانة الإسلامية بمدارس مدينة هيسين الألمانية

By :

أعلن ليورج أوفه هان، وزير العدل الألمانى، أن الإسلام أصبح جزءًا لا يتجزأ من البلاد، مؤكدًا أن الديانة الإسلامية سوف يتم تدريسها فى المدارس فى مدينة هيسين الألمانية بدءاً من العام الدراسى 2013/2014.


وتحدث المطرن الفخرى لمدينة برلين ولفجانج هيوبر لصحيفة بيلد الألمانية، عن التعددية الدينية للقارة الأوروبية، مشيرًا إلى أن الإسلام ظل له وجود بها منذ العصور الوسطى.


وأوضح أن ضرورة فهم الإسلام مع احترام القيم الأوروبية، مشددًا على رفض العنف الذى اعتبر أن أغلبية المسلمين فى القارة الأوروبية يرفضونه.


وكانت تقارير صحافية قد كشفت أن المساجد في ألمانيا تعرضت لهجمات بلغ عددها 219 منذ العام 2001.


واستندت صحيفة "فرانكفورتر روندشاو" في هذه الإحصائية إلى الاستجواب المقدم من الحزب اليساري في حق وزارة الداخلية الألمانية، والذي جاء فيه أن "أن عدد الهجمات المنفذة لأسباب سياسية ضد المساجد في ألمانيا وصل إلى 219 منذ العام 2001".


وأضافت الصحيفة أن "36 هجوما فقط عرف منفذوها، وأن غالبيتهم من "النازيين الجدد".


ولفتت الصحيفة إلى أن "الهجمات ضد المسلمين تعدت الجرائم التي ارتكبت ضد اليهود، وأن غالبية هذه الهجمات قيدت من قبل الأجهزة الأمنية تحت فئة "معاداة الأجانب".


وأشار حزب اليسار في الاستجواب إلى "أن 13 هجوما -بعضها على المساجد- لم تدرج في إحصائيات وزارة الداخلية الألمانية".


من جانب آخر، رحب المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا بمبادرة حزب الخضر المعارض بالعمل للاعتراف بالدين الإسلامي رسميا ومساواته بالمسيحية واليهودية، ومنح الأقلية المسلمة ومؤسساتها وضعا مساويا للكنائس ومؤسسات الجالية اليهودية، في حال تولي الحزب الحكم.


وامتدح المجلس المبادرة واعتبرها متميزة عن محاولات سابقة اتسمت -وفقا للمجلس- بالجزئية ولم تصل إلى حلول دائمة للمشكلات التي تعترض المسلمين.


اترك تعليق