خامنئي يأمر فيلق القدس بعمليات إرهابية دعما للأسد

By :

طالب المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي قوة فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني بتكثيف عملياتها الإرهابية ضد الغرب وحلفائه، ردا على دعمهم الثورة السورية التي تطالب برحيل الرئيس بشار الأسد .

ونقلت صحيفة "ديلي تليغراف"، الأربعاء،  عن مسؤولين في الاستخبارات الغربية ، قولهم: إن خامنئي "أصدر الأوامر إلى فيلق القدس في الحرس الثوري خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي الإيراني في طهران لمناقشة تقرير أعده الأخير بتكليف منه حول الآثار المترتبة على إيران من الإطاحة بنظام الرئيس الأسد الذي يُعد أهم حلفائها في المنطقة".

وأضافت أن التقرير "حذّر من أن مصالح إيران مهدّدة من خلال مجموعة من العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة بسبب برنامجها النووي، ودعم الغرب المستمر لجماعات المعارضة السورية الساعية للإطاحة بالحكومة السورية".

وذكرت الصحيفة أن التقرير  خلص إلى أن "إيران لا يمكن أن تكون سلبية في مواجهة التهديدات الجديدة التي يتعرّض لها أمنها القومي" . وحذّر من أن الدعم الغربي لجماعات المعارضة السورية وضع "تحالف المقاومة" الذي تقوده طهران في خطر ويمكن أن يعرقل بشكل خطير وصول إيران إلى حزب الله في لبنان.

وأشارت إلى أن التقرير "نصح النظام الإيراني بأن يثبت للغرب أن هناك خطوطاً حمراء بشأن ما يمكن أن يقبل به في سوريا، وقالت (ديلي تليغراف) إن خامنئي ردّ على مضمون التقرير بإصدار توجيهات لتكثيف الهجمات ضد الغرب وحلفائه في جميع أنحاء العالم إلى اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس، والذي اتُهم بالتورط في سلسلة من الهجمات ضد أهداف غربية وإسرائيلية كما اتهمه مسؤولون أميركيون العام الماضي بالتورط في محاولة فاشلة لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن .

وأضافت أن إيران تدعم محاولات نظام الرئيس الأسد لقمع موجة الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اندلعت في مارس من العام الماضي وزعمت جماعات إيرانية معارضة أن فرقاً من الضباط من ذوي الخبرة في الحرس الثوري الإيراني يزورون دمشق على صعيد أسبوعي في طائرة مستأجرة خصيصاً لتقديم المشورة لنظام الرئيس الأسد .

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول وصفته بـ"البارز" في الاستخبارات الغربية قوله إن "النظام الإيراني مصرّ الآن على الرد على ما يعتبرها محاولات الغرب للتأثير على نتيجة الأزمة في سوريا".


اترك تعليق