جنود أفغان ينضمون لطالبان ويقتلون 10 من زملائهم واثنين من الاحتلال

By :

 رغم الجهود الأمريكية الاستخباراتية, تمكنت حركة طالبان مرة أخرى من اختراق الجيش الافغاني وقتلت 12 جنديا بأيدي جنود أفغان انضموا لها.

    وقال داود أحمدي، المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند إن عشرة جنود أفغان قتلوا، وأصيب أربعة آخرون، في هجوم شنه خمسة من أعضاء نفس الوحدة العسكرية على موقع للجيش في ولاية هلمند يوم الاثنين.

  من جهة أخرى، قال بيان عسكري إن جنديا أفغانيا فتح النار على قوات حلف شمال الأطلسي يوم الاثنين، ما أسفر عن مقتل اثنين من جنود قوة المساعدة الدولية التابعة للحلف، في شرق أفغانستان.

 وأصاف البيان أن جنود الاحتلال ردوا بإطلاق النار ما أدى إلى مقتل الجندي الأفغاني.

 وتزايدت الهجمات التي ينفذها جنود أفغان ضد زملائهم في الجيش أو قوات الاحتلال، والتي أصبحت تعرف باسم هجمات "الأخضر على الأزرق،" في إشارة إلى لوني الملابس التي يرتديها الجيش الأفغاني، وقوات الاحتلال.

 وكان الملا محمد عمر قد  قال في وقت سابق إن مقاتلي طالبان اخترقوا قوات الأمن في أفغانستان، ويهاجمون جنود حلف شمال الأطلسي "ناتو،" في قواعدهم.

 من جهة أخرى, قالت السلطات الافغانية انها تعتقد أن القائد الميداني لشبكة حقاني قتل في هجوم شنته طائرة أمريكية بدون طيار قائلة ان معلوماتها تستند إلى تقارير مخابرات.

 وقالت كل من وزارة الداخلية ووكالة المخابرات في افغانستان إن من المعتقد أن حقاني الذي كان رئيسا للعمليات ويدير المصالح التجارية الحيوية للشبكة قتل في الغارة التي وقعت الأسبوع الماضي في منطقة وزيرستان الشمالية القبلية في باكستان.

 وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي "القضاء على بدر الدين حقاني ضربة كبيرة وانتكاسة خطيرة لشبكة حقاني".

 وقال شفيق الله تحريري المتحدث باسم وكالة المخابرات الأفغانية إن حقاني قتل الأسبوع الماضي استنادا الى معلومات جمعها ضباط أفغان من مصادر في باكستان.

 وامتنع تحريري عن الافصاح عن الأدلة الواردة في التقارير التي تسلمتها الحكومة كأن يكون أحد رأى جثة بدر الدين حقاني مثلا.


اترك تعليق