هويدي: الإعلام المزيف قدم بلطجية أحداث المقطم على أنهم الضحية

By :


 

استنكر الكاتب الصحفي المصري  - عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - أ. فهمي هويدي موقف أغلب وسائل الإعلام من أحداث المقطم، وسعيها لتزييف الحقيقة، وتقديم البلطجية الجناة على أنهم ضحية.

 

وأكد هويدي أن انحياز وسائل الإعلام خطر كبير على المجتمع، لأنه تشويه للرأي العام وطمس للحقيقة، ومشددًا على أن الانحياز يفسد المهنة الإعلامية، ويبعدها عن رسالتها الحقيقية وهي نقل الصورة بحيادية.


وقال هويدي، في مقال له، بجريدة الشروق، تحت عنوان "عن الحرب التلفزيونية" والذي تناول الاشتباكات التي حدثت أمام مقر الإخوان بالمقطم الجمعة الماضية: استضافت أغلب القنوات الفضائية المصرية الخاصة أعدادًا من الذين شاركوا في الموقعة، وكان حضور من أسموهم بـ"المتظاهرين" طاغيًا، بحيث لم نكد نرى الطرف الآخر الذي قام بالدفاع عن المقر.


وأوضح هويدي: أن وسائل الإعلام في معظم اللقاءات والحوارات على مدى الأيام الثلاثة الماضية، أرادت للمشاهدين أن يفهموا أن المظاهرات التي جرت يوم الجمعة كانت سلمية، وأن هؤلاء المتظاهرين اضطروا للدفاع عن أنفسهم أمام هجوم شباب الإخوان الذين تجمعوا أمام المقر.


وشدد هويدي على أن الإعلام بصفة عامة والمرئي "التلفزيون" بصفة خاصة، أخطر الأسلحة التي تواجه مصر الثورة حاليًا، لأنه من خلالها يمكن قيام ثورة مضادة وإثارة الفوضى.


اترك تعليق