القرضاوي يستنكر أكذوبة نيته الترشح لمشيخة الأزهر

By :


استنكر العلامة الدكتور يوسف القرضاوي ما تناولته بعض وسائل الإعلام المغرضة، التي دأبت على بث الشائعات والأراجيف، والتي لا تحمل على عاتقها رؤية للبناء، أكثر من محاولات الهدم لما هو قائم، والتشويه المتعمد لكل من يحاول البناء، وتكدير العلاقة بين الأصدقاء.

وأكد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن خبر اعتزامه الترشح لمنصب شيخ الأزهر، كذب محض، ولون من ألوان الافتراء، ووسيلة من وسائل التحامل، التي دأب المخالفون استخدامها لإثارة الرأي العام، وهو كذب صريح على الإخوان المسلمين، وعليه شخصيًا، المستقر في قطر، والمطمئن بها.

ونوه فضيلة الشيخ بمتانة الروابط وعمق العلاقة التي تجمعه والإمام الأكبر فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، مؤكدًا أنه لا أساس لما يشاع بهذا الصدد.

وأضاف أن الدكتور الطيب من أصدقائه الذين يعتز بهم، ويحرص على التشاور معهم فيما يخص الشأن الإسلامي عمومًا، والشأن المصري خصوصًا، وأن عامة زياراته إلى القاهرة يتخللها اجتماعات بسماحة الإمام الأكبر، تشهدها الصحف ووسائل الإعلام.

ودعا القرضاوي وسائل الإعلام إلى توخي الصدق والمهنية فيما تبثه للناس، وأن تكون أداة بناء لا هدم، وتوافق لا تنافر، وتحمل روح المعارضة الإيجابية، التي تشخص الداء، ثم تسعى لاكتشاف الدواء.


اترك تعليق