جهاديو الأردن يتوعدون بشن حرب مقدسة لتحرير دمشق من نظام الأسد

By :

أعلن قياديو الجهاديين في الأردن الأحد أمام حشدٍ ضم 200 شخص أنهم سيرسلون مقاتلين لتحرير دمشق، محذرين من أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد أصبح في أيامه الأخيرة.


وقال أبو محمد الطحاوي قائد الفرع الشمالي للحركة السلفية الجهادية انه تم الدفاع بنجاح عن المسلمين ضد الجرائم والظلم في أفغانستان والبوسنة والشيشان.


وأضاف أن الحركة تعتبر الأسد "كافراً" وتتهم دمشق بارتكاب إبادة جماعية ضد الأغلبية السنية في البلاد.


وتابع ان جهود الحركة سوف تكلل بالنجاح في سورية.


وكشف قائد الحركة الجهادية في الأردن محمد شلبي النقاب عن أكثر من 150 جهادياً أردنياً يحملون السلاح في الوقت الحالي ضد القوات السورية النظامية، مضيفاً أن العدد قد يصل إلى الاف عدة.


وتقول مصادر أمنية إن عمان قد اعتقلت ما يزيد على 20 متشدداً أردنياً حاولوا دخول سورية خلال الشهرين الماضيين، وكانوا يحملون أسلحة وأموالا نقدية إلى المسلحين السوريين.


وكانت الحركة الجهادية قد حثت الحكومة الاردنية على قطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق التي اتهموها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.


واحتج اليوم الاحد حشد جماهيري ، يعد أكبر تظاهرة عامة يتم تنظيمها خلال أكثر من عام ، على استمرار احتجاز المتشددين من جانب السلطات الاردنية.


اترك تعليق